أبوظبي (الاتحاد)

اكتشف الباحثون في جامعة ماساتشوستس الأميركية أن السبانخ لا تعتبر مجرد طبق جانبي رائع، بل إنها مثالية للزراعة في المختبرات أيضاً.
ووجد الباحثون أن المنتجات المزروعة في المختبر يمكن أن تصبح بديلاً للأطعمة، وتوصلوا إلى أن أوراق السبانخ توفر بديلاً فعالاً لزراعة خلايا اللحوم من حيث التكلفة، كما أنها صديقة للبيئة. وقال جلين جوديت البروفيسور في كلية بوسطن: إنه عند تجريد أوراق السبانخ من كل مكوناتها باستثناء الهيكل الوريدي، تعمل شبكة الدورة الدموية للورقة كهيكل صالح للأكل يماثل بروتين الأبقار. 
 وحسب ذكر موقع «Science Direct»، أوضح جوديت أن تلك العملية قد تساعد في تقليل العبء على الموارد التي تفي بالطلبات المتزايدة للحوم في جميع أنحاء العالم، إذ تتمتع الزراعة الخلوية بالقدرة على إنتاج لحوم تشابه بنية اللحوم التقليدية، ولكنها توفر متطلبات تربية المواشي من الأرض والمياه.