موسكو(أ ف ب) 

أعلنت سينما «خودوجيستفينيي»، أول دار سينمائية في موسكو وإحدى أقدمها في العالم، إعادة فتح أبوابها أمام الجمهور في التاسع من أبريل بعد أعمال ترميم واسعة استمرت سنوات.
والقاعة السينمائية التي فتحت أبوابها سنة 1909 كانت الأولى في موسكو ومن بين الأوليات في العالم، واستقبلت شخصيات بارزة، بينها ليف تولستوي، وفق تأكيد القائمين عليها، وفي 1926، شهدت العرض العالمي الأول لفيلم «باتلشيب بوتكمين» الشهير لسيرغي ايزنشتاين.