عندما استقال السيد أندرياس فلاتن من وظيفته في شركة السيارات الفاخرة «OK Walker Luxury Autoworks» ،

طالب صاحب العمل بمبلغ مكافأة نهاية الخدمة والذي يصل إلى 915 دولاراً من الأجور المستحقة.

فما كان من صاحب العمل إلا أن أعطاه مستحقاته على شكل سنتات بلغت أكثر من 91500 سنتاً.

وقال أندرياس فلاتن ، الذي كان مديرًا في A OK Walker حتى نوفمبر الماضي، أن صاحب العمل السابق ترك له كومة من البنسات المتلألئة في نهاية طريقه في 12 مارس لمعاقبته على تركه والمطالبة بإصرار براتبه الأخير.

ومنذ أن نشر مقطع فيديو عن البنسات على تطبيق إنستجرام في 13 مارس ، والذي استقطب تعاطف الآلاف من الأشخاص الذين يواجهون مشاكل أيضًا مع أرباب عملهم وسط وباء فيروس كورونا.

ولم يرد مايلز ووكر ، صاحب ورشة الإصلاح ، على طلب للتعليق. وقال لشبكة CBS46 إنه لا يستطيع أن يتذكر ما إذا كان قد ألقى البنسات على ممر موظفه السابق. قال: "لا يهم - لقد حصل على أجر ، هذا كل ما يهم".

أمضى السيد فلاتن وزميلته أوليفيا أوكسلي ساعات في نقل حوالي 500 رطل من البنسات على ممر شديد الانحدار إلى مرآب منزله بواسطة عربة يدوية.

ويضيف فلاتن أن وزن البنسات تسبب في انهيار العجلات.

  • 230 كيلوجرام من السنتات.. مكافأة نهاية الخدمة لموظف
    230 كيلوجرام من السنتات.. مكافأة نهاية الخدمة لموظف

 

وبحسب موقع «The New York Times» أشار العديد من رواد موقع التواصل الاجتماعي إنستجرام إلى أنه إذا كانت البنسات مغطاة بزيت المحركات المستخدم ، فإن صاحب العمل السابق قد ألقى فعلياً بمخلفات خطرة في الممتلكات وحثه على الاتصال بوكالة بيئية.

وقال السيد فلاتن إنه قضى ساعتين في إحدى الليالي في تنظيف البنسات حتى يتمكن من إسقاطها في آلة فرز العملات المعدنية. وقام بوضعهم في وعاء ضخم من الصابون والخل الأبيض والماء، استغرق الأمر حوالي ساعتين لتنظيف ما قيمته 5 دولارات من البنسات.

ويقول فلاتن أنه فكر جدياً في رفع دعوى قضائية ، لكنه يعلم أن ما حدث قد لا يكون غير قانوني من الناحية الفنية.

وعند سؤاله في رسالة بريد إلكتروني عما إذا كان من القانوني دفع أجر موظف بنسات مغطاة بالزيوت ، كتب إريك آر لوسيرو ، المتحدث باسم وزارة العمل الأميركية ، "لا يوجد شيء في اللوائح يلزم صاحب العمل بدفع مبلغ من فئة معينة من العملات النقدية في الولايات المتحدة الأميركية ".