أعلنت الهيئة الطبية العليا في بريطانيا موافقتها على اختبار سريع للكشف عن فيروس كورونا، تظهر نتيجته في 20 ثانية فقط.

وذكرت شركة iAbra الناشئة في المملكة المتحدة، أن اختبار Virolens حصل على موافقة الهيئة الطبية العليا في بريطانيا، بعدما تم تجربته في مطار هيثرو بلندن، وفق ما كشفت عنه صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، وتأمل الشركة في طرح منتجها على نطاق أوسع في الأشهر المقبلة، مع خروج المملكة المتحدة من الإغلاق، وتحديداً في المطارات والأماكن الرياضية وأماكن العمل.

ويتضمن الاختبار مسحة من اللعاب من الخدين الداخليين، على عكس مسحات الأنف واللوزتين الأكثر شيوعًا، والتي قد تكون غير مريحة، حيث يتم إدخال المسحات في خرطوشة تدخل في جهاز Virolens الذي يكون بحجم ماكينة القهوة، والذي يقوم بتنظيف العينة بحثًا عن فايروس كورونا، يوجد داخل الجهاز كاميرا رقمية متصلة بمجهر تقوم بفحص العينة من خلال جهاز كمبيوتر مبرمج لاكتشاف الفيروس، ويأخذ المستخدمون العينة الخاصة بهم، ويحتاجون إلى شخص مدرب واحد فقط لتشغيل الجهاز، وكل جهاز فحص قادر على إجراء مئات الاختبارات في اليوم. وتدعي الشركة التي توزع الاختبار، أنه واحد من أكثر الأدوات السريعة دقة في كشف الفيروس، حيث وصلت دقته في الكشف عن الأشخاص المصابين بالفايروس إلى 98 في المائة.

وتم اختبار المنتج في مطار هيثرو، وتمت مقارنة أدائه باختبارات PCR، والتي قد تستغرق عدة أيام لتظهر نتائجها، واتضح أنه مشابه لها في النتيجة.

ويقول مدير الشركة غوس باسيت: «يُظهر هذا الاختبار الجديد المصمم في بريطانيا، أن المملكة المتحدة يمكنها الاستمرار في لعب دور رئيسي في المعركة العالمية ضد Covid-19 والمساعدة في تحريك العالم مرة أخرى». مضيفاً: «سرعة الاختبار، جنبًا إلى جنب مع طرح اللقاح، تمكننا من العودة إلى الحياة الطبيعية، مما يجعل إعادة فتح الاقتصاد والسياحة أكثر أمانًا للجميع».