الأربعاء 10 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا

اكتشاف صادم في دم الحوامل وأطفالهن

اكتشاف صادم في دم الحوامل وأطفالهن
24 مارس 2021 14:13

اكتشف علماء أميركيون 109 مواد كيميائية خلال دراسة أجريت على 30 امرأة حاملاً، من بينها 55 مادة لم يسبق لها مثيل في البشر و42 مادة كيميائية غامضة بدون مصادر أو استخدامات معروفة.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، يُعتقد أن جميع المواد الكيميائية البالغ عددها 97 موجودة في الجسم منذ فترة طويلة، ولكن تم اكتشافها الآن فقط من خلال استخدام تقنية مقياس الطيف عالي الدقة HRMS، التي أصبحت متاحة في العقد الماضي فقط.

كما لاحظ فريق من جامعة كاليفورنيا سان فرانسيسكو وجود المواد الكيميائية في دم النساء والأطفال حديثي الولادة، مما يشير إلى أنها تنتقل إليهم عبر مشيمة الأم.

وعلى الرغم من أن المواد الكيميائية غير معروفة، يعتقد الباحثون أنها جاءت على الأرجح من منتجات استهلاكية مثل مستحضرات التجميل والبلاستيك.

كما ينتج كل عنصر ومركب كيميائي في عينة التحاليل توقيعه الخاص، مما يسمح للعلماء بتحديدها بشكل فردي. وجمع فريق العلماء 60 عينة دم من 30 امرأة حامل مختلفة، بالإضافة إلى 30 عينة من الحبل السري. وكشفت تحاليل HRMS عن 662 توقيعاً كيميائياً عند ضرب أيونات موجبة و788 توقيعاً سلبياً.

ثم جمع الباحثون عينات متشابهة وفرزوها وحددوا 109 مواد فريدة من نوعها، معظمها مشتق من منتجات استهلاكية مختلفة. وشملت المنتجات الاستهلاكية التي يُعتقد أنها مصدر المواد الكيميائية ما يقرب من 40 من المواد الملدنة و28 من مكونات مستحضرات التجميل و25 من المنتجات الاستهلاكية و29 من المواد الصيدلانية و23 من مكونات المبيدات الحشرية و3 من المواد المستخدمة كمثبطات للهب.

وكشف العلماء أن من بين المواد الكيميائية التي ثبت انتقالها لدم السيدات الحوامل سبعة من مركبات PFAS، وهي مجموعة من المواد الكيميائية المُصنعة للاستخدام في مجموعة منتجات متنوعة، من بينها السجاد والمفروشات. وبحسب الدراسة، فإن مصدر الملدنات يأتي على الأرجح من تغليف المواد الغذائية والأواني البلاستيكية، إلى جانب بعض الأجهزة.

المصدر: وكالات
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©