علي عبد الرحمن (القاهرة)

تناول التلفزيون والسينما جزءاً من مشاعر الأمومة وصفاتها في الأعمال الفنية، تعبيراً وتقديراً لعظمة ودور الأم في الحياة، وقدمت تلك الشخصية الثرية وتناولت تضحياتها.

  • هدى سلطان
    هدى سلطان

تميزت الفنانة الراحلة هدى سلطان في تقديم دور الأم بالدراما من خلال شخصيات تركت علامة في مسيرتها، فمن فاطمة تعلبة في مسلسل «الوتد» الذي جمعها بالفنان الراحل يوسف شعبان «الحاج درويش» إلى دور «أم رحيم» في مسلسل «الليل وآخره» مع الفنان يحيى الفخراني ورشوان توفيق.. وبرعت الراحلة زوزو ماضي في تجسيد شخصية الأم القاسية على أبنائها اعتقاداً منها أنها الطريقة المثلى للتربية الصحيحة، وقدمت تلك الشخصية في العديد من الأفلام منها «الأبرياء»، و«قتلت ولدي»، على الرغم من عدم زواجها ولقبها الوسط الفني بـ«عذراء السينما المصرية».

  • كريمة مختار
    كريمة مختار

وكانت كريمة مختار الأم الحنون الصابرة التي ترسم السعادة على وجه أبنائها، ولعبت بطولة فيلم «الحفيد»، الذي يعد من أشهر الأدوار التي جسدت معاني الأمومة.

  • أمينة رزق
    أمينة رزق

وقدمت الراحلة أمينة دور الأم الصبورة الطيبة في العديد من الأفلام.

  • شادية
    شادية

تعد الفنانة شادية من أكثر الفنانات غناءً للأطفال وللأم، خاصة «ست الحبايب»، التي أدتها في فيلم «المرأة المجهولة»، وأصبحت الأغنية رمزاً لعيد الأم.

  • آمال زايد
    آمال زايد

وحصلت الراحلة فردوس محمد، على لقب «أم السينما المصرية»، وجسدت شخصية الأم في أكثر من 100 عمل.. ومن لا يعرف آمال زايد في شخصية أمينة، أشهر أم وزوجة بالسينما المصرية، وجسدت سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة شخصية الأم في 3 أفلام، فقدمت المضحية بسعادتها من أجل أبنائها في «إمبراطورية ميم»، وبرعت في أداء شخصية «عائشة»، في فيلم «يوم حلو ويوم مر»، والأرملة التي تكافح وتحملت قسوة زوجها من أجل ابنها في فيلم «أريد حلاً».

  • فردوس محمد
    فردوس محمد

أفضل الأدوار
واحتفت السينما العربية مبكراً بالأم، وقدمت في عام 1959 فيلم «حكاية حب»، بطولة عبد الحليم حافظ، ومريم فخر الدين، ويرصد دور الأم في حياة ابنها، ويعتبر فيلم «أم العروسة»، الذي عرض عام 1963 واحداً من أفضل أدوار الراحلة تحية كاريوكا، حيث جسدت شخصية الأم التي تتمتع بشخصية قوية، وفي فيلم «الجراج» قدمت نجلاء فتحي نموذجاً لتضحيات الأم. 

4 مرات
وتقول وفاء عامر لـ«الاتحاد»: السينما المصرية والعالمية تناولت دور الأم في العديد من الأعمال الفنية، وأنا جسدت شخصية الأم 4 مرات، وفي فيلم «كف القمر» قدمت دور أم لخمسة أبناء كبار منهم خالد صالح، وصبري فواز، الأم القوية التي تحاول لم شمل أبنائها والعيش في كنفها.
وجسدت دور الأم في فيلم «الليلة الكبيرة» ومسلسل «الملك فاروق»، وفي مسلسل «ناصر»، وأكدت وفاء أهمية الهدايا للأمهات في عيدهن، فهي رمز للحب والعرفان بالتضحيات التي لا تقدر بثمن.

نماذج الأمومة
ويقول الناقد الفني علاء عادل لـ«الاتحاد»: إن السينما المصرية في بداية عهدها ناقشت من خلال العديد من أعمالها تضحيات الأم من أجل أبنائها، وتناولتها في أنماط عدة، منها المثقفة المضحية بعد وفاة الزوج، والأم خفيفة الظل قوية الشخصية، والطيبة إلى حد السذاجة والتي تضحي بكل شيء للحفاظ على أسرار أبنائها.
ويوضح أن أسباب اختفاء نوعية تلك الأفلام؛ لأن السينما على مدار العقدين الماضيين أصبحت تجارية أكثر، بجانب ذوق الجمهور الذي يميل إلى أفلام التشويق والإثارة أو الكوميديا.
واعتبر الناقد الفني حسين الجندي، أن السينما لم تناقش تضحيات الأم بشكل رئيس في أعمالها إلا في عدد محدود، وأن شخصية الأم على الرغم من تناولها بعدة أنماط إلا أنها ظهرت بشكل هامشي في الحبكة الدرامية، على عكس السينما العالمية التي أبرزت دور الأم بعدة أنماط مختلفة بشكل رئيس. ولفت إلى أن السبب في ذلك، ثقافة جمهور السينما الذي يميل إلى أنماط درامية، مثل الكوميديا والرومانسية؛ لذلك يبتعد المنتجون عن تلك الأعمال خشية المغامرة والخسارة.

السينما العالمية
قدمت السينما العالمية العديد من الأفلام ومنها فيلم «Baby Boom»، الذي يؤكد على أن الأمومة ليست الإنجاب فقط، وحصد الفيلم العديد من الجوائز العالمية، وعرض عام 1987.
ويُعد «Forrest Gump» واحداً من أفضل الأفلام التي تعبر عن دور الأم وتضحيتها مهما كان الثمن من أجل ابنها الوحيد الذي يعاني تأخر في الفهم، وتدعمه حتى أصبح واحداً من أهم الرياضيين في أميركا، وعرض عام 1994، أما فيلم «My Big Fat Greek Wedding»، الذي عرض عام 2002، فيدور حول أم تدعم ابنتها.
وتناول فيلم «Mamma Mia» دور الأم التي كرست حياتها من أجل تلبية رغبات ابنتها وإسعادها بكافة الطرق، وقدم فيلم «Tully» تضحيات أم لديها 3 أبناء، وبسبب الالتزامات الكثيرة تجاههم، لا تجد متسعاً من الوقت لحياتها الخاصة، ودرات أحداثه في إطار الرومانسية وعرض عام 2018.