الإثنين 8 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا

«سيدة السلام» تشعل شبكات التواصل!

جانب من العاصمة المصرية القاهرة
16 مارس 2021 08:34

انتشرت واقعة سقوط سيدة من الدور السادس بمنطقة النزهة الجديدة بالسلام والمعروف إعلامياً بواقعة سيدة السلام على مواقع التواصل الاجتماعي.
وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي رويات كثيرة حول ملابسات هذه الواقعة من قيام متهمين باقتحام شقة السيدة ليلا والاعتداء عليها وغير ذلك من الرويات.
وفي ردها على ملابسات الواقعة، قالت النيابة العامة المصرية، إنها «تلقت إخطاراً رسمياً من قسم السلام بالقاهرة، بوجود جثمان لسيدة تعمل إدارية، وليست طبيبة كما أشيع، وذلك بعد مداهمة 3 أشخاص لشقتها والاعتداء على شخص آخر كان بداخلها».
وانتقل فريق من النيابة لموقع الحادث لمعاينته والوقوف على ملابسات الجريمة، وعقب وصولهم لمحل الجريمة تبين أن باب الشقة سليم ولا يوجد به أي كسر كما أن نوافذ الشقة سليمة بكاملها، ثم عاينت جثمان المجني عليها، وفقاً لصحيفة «الدستور» المصرية.
واستمعت النيابة لشهادة جارة المجني عليها في العمارة، والتي أكدت أنها رأت تفاصيل الواقعة من شباك شقتها، حيث شاهدت قيام المتهمين الثلاثة بتقييد شخص داخل شقتها بالحبال، والاعتداء عليه، فقامت المجني عليها بالتوجه نحو شرفة منزلها وإلقاء نفسها منه لتفارق الحياة.
وجاءت الشهادة الثانية للمجني عليه بالحادث، والذي أكد قيام المتهمين الثلاثة بالتعدي عليه بعدما فتحت المجني عليها لهم الباب، فقاموا بالتعدي عليه بالأيدي وعصي خشبية، ثم تقييده بوثاق، وعندما رأت المجني عليها ذلك سارعت نحو شرفة منزلها والقت نفسها، دون تعدي أحد من المتهمين عليها، وهو ما أكده المتهمون الثلاثة بإرهابهم المجني عليها، وتعديهم بالضرب بالأيدي وبعِصِيٍّ خشبية، علي الشخص الذي كان داخل شقتها 
وفي أقل من 24 ساعة من صدور قرار النيابة العامة بحبس المتهمين، أصدرت بيانها الثاني بإحالة المتهمين الثلاثة الي محكمة الجنايات.
ووجهت النيابة لهم اتهامات رئيسية وهي، استعراض القوة والتلويح بالعنف ضد امرأة وشخص آخر، بقصد ترويعهما وتهديدهما بإلحاق الأذى المادي والمعنوي بهما.
كما اتهمتهم النيابة باقتحام مسكن المجني عليها محل تواجدها والشخص المذكور حاملين أسلحة بيضاء عصي، ووثاق وهددوهما، فكان من شأن ذلك إلقاء الرعب في نفسيهما، وقد بلغ الرعب من المجني عليها أن هرعت إلى شرفة مسكنها ملقية بنفسها منها مما أودى بحياتها.

المصدر: الاتحاد - أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©