الإثنين 15 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا

صفية الهاشمي باحثة عن التميز

صفية الهاشمي باحثة عن التميز
16 مارس 2021 02:51

هناء الحمادي (أبوظبي)

التميز عنوان الإماراتية صفية خليل الهاشمي، منذ بداية حياتها الدراسية، منذ أن تخرجت في جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا عام 2019 وحصلت على بكالوريوس الهندسة الكيميائية، ثم عملت مساعد أبحاث، ودفعتها مسيرة النجاح للاستمرار في مواصلة التحصيل الدراسي للحصول على الدكتوراه، فهي حالياً تدرس في جامعة رايس هيوستن، تكساس، الولايات المتحدة الأميركية بقسم الهندسة الكيميائية والحيوية.

جوائز
قبل التحاق الهاشمي بجامعة رايس كباحثة من قبل وزارة التعليم العالي، حصلت على العديد من الجوائز، بما في ذلك جائزة القائد المؤسس للعام 2018 ضمن فئة طالب الجامعة المتميز، وميدالية «بالعلوم نفكر» للمركز الأول في فئة «البيئة الطاقة والعلوم التطبيقية»، وجائزة التميز في القيادة لجوائز وندوة المرأة لعام 2017 في فئة الإنجاز الأكاديمي من (وزارة النفط في مملكة البحرين)، وجائزة المفتاح الذهبي من جامعة خليفة في عام 2016. 

تحديات 
معرفة الجديد في مجالها، دفع الهاشمي إلى البحث عن أهمية النانو في الجيل الجديد من المواد التطبيقية ذات الخواص المميزة والفريدة، سواء على المستوى الكيميائي أو الفيزيائي، مقارنة بالمواد الأخرى غير النانوية.. وتقول عن ذلك: بصفتي مهندسة كيميائية، أستخدم تقنية النانو لتصميم مواد متعددة الوظائف تعالج تحديات الحياة الحديثة في قطاعي المياه والطاقة، وتركز أبحاثي الحالية على فئة ناشئة حديثاً من المواد البولمارية، ونتيجة لارتفاع درجة مساماتها وكيميائيها القابلة للتعديل، فإنها تشكل أهمية كبيرة بالنسبة للتطبيقات، بما في ذلك تخزين الطاقة، ومعالجة المياه، والتحفيز، ومع ذلك هناك عدد من التحديات الأساسية في فهم كيمياء تكوينها ومعالجتها وخواصها.

مؤتمرات 
وعن تأثير الجائحة على الدراسة العملية والعلمية، أضافت: للتغلب على تداعيات الجائحة، أصبح الأمر أكثر سهولة من أي وقت مضى، حيث وفرت المؤتمرات الافتراضية منصة تجمع بين المجتمع العلمي من مختلف أنحاء العالم في هذا الوقت غير المسبوق لتبادل الأفكار وبناء تعاون جديد، مشيرة إلى أنها شاركت بنشاط في أكثر من 20 مؤتمراً، حيث كنت المواطنة الوحيدة التي تمثل الإمارات في المؤتمر الدولي السابع المعني بالأطر المعدنية العضوية والمركبات الإطارية المفتوحة لعام 2020، كما شاركت في المؤتمر الدولي السابع المعني بالأطر العضوية المعدنية والمركبات ذات الإطار المفتوح، وهو الأساس الذي يستند إليه العلماء والمطورون والمستخدمون للاتصال. 

وخلال هذه الفترة شاركت في الندوة الأسبوعية ستانفورد إنرجي ستورتش-إكس، وهي مبادرة قام بها معهد بريكورت للطاقة في ستانفورد، والذي يديره عدد من أعضاء هيئة التدريس، البروفيسور شويه والبروفسور يي كوي، وفي هذه الندوة الأسبوعية، يناقش خبراء هيئة التدريس في جامعة ستانفورد وخبراء الصناعة العالميون المواد والأجهزة والأنظمة والنظرية والمحاكاة والاقتصاد عبر نطاق تطبيقات تخزين الطاقة، كما حضرت مؤتمر المواد النافذة البنية النانوية الناشئة في مجال الهواء النظيف والمياه، الذي نظمه المعهد الدولي لتقنيات النانو في جامعة نورث ويسترن.

 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©