تعتبر جوائز الأوسكار إحدى أهم المكافآت في السينما على مستوى العالم ويسعى جميع العاملين في هذه الصناعة للفوز بها.
والترشيح لإحدى هذه الجوائز مفخرة لأي فيلم. أما أن يرشح لعدد كبير منها، فذلك أمر استثنائي قلما يحققه فيلم.
وقد تصدر فيلم «مانك» لديفيد فينشر السباق إلى جوائز الأوسكار في دورتها الثالثة والتسعين إذ حصل على عشرة ترشيحات في القائمة التي أعلنتها اليوم الاثنين الأكاديمية الأميركية لفنون السينما وعلومها التي تمنح هذه الجوائز المرموقة.

  • ديفيد فينشر مخرج فيلم «مانك»
    ديفيد فينشر مخرج فيلم «مانك»

ورُشّح «مانك»، الذي يتولى بطولته غاري أولدمان، في فئات أفضل فيلم وأفضل ممثل وأفضل مخرج، وأفضل ممثل في دور مساعد (أماندا سيفريد) وعدد من الفئات الفنية.
وتلته مجموعة من الأفلام التي حصلت على ستة ترشيحات، أبرزها «نومادلاند» لكلويه جاو من بطولة فرانسيس ماكدورماند، و«ذي فاذر» للفرنسي فلوريان زيلر من بطولة أنتوني هوبكينز، و«ذي ترايل أوف ذي شيكاغو سفن» لآرون سوركين من بطولة ساشا بارون كوهين، و«جوداس أند ذي بلاك ميسايا» مع دانيال كالويا، إضافة إلى «ميناري» و«ساوند أوف ميتل».
ويقام احتفال توزيع جوائز الأوسكار في 25 أبريل المقبل في لوس أنجلوس.