الثلاثاء 16 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا

«آسفي» المغربية.. مدينة الخزف والمآثر العمرانية

«آسفي» المغربية.. مدينة الخزف والمآثر العمرانية
12 مارس 2021 00:25

محمد نجيم (الرباط)

تشتهر مدينة آسفي بكونها عاصمة للخزف المغربي الفاخر والمصنع بحرفية عالية اكتسبها صناع المدينة، التي أطلق عليها القاضي وعالم الاجتماع عبد الرحمان ابن خلدون «حاضرة المحيط»، لأنها تتميز بمآثرها العمرانية وحصونها التاريخية، وبها مآثر برتغالية تجلب السياح من كل بقاع العالم، وأشهر تلك المآثر قصر البحر، وهو حصن دفاعي شيده البرتغاليون بالمدينة سنة 1523 وتبلغ مساحته 3900 متر.
ويمكن لزائر مدينة آسفي أن يزور الكنيسة البرتغالية المشيدة سنة 1519، التي تعتبر من الرموز الدينية بالمدينة وقوة جذب للسياح من مختلف أنحاء العالم.

وعلى بعد مسافة قليلة من الكنيسة البرتغالية، يمكن للزائر أن يستمتع برؤية الكنيسة الإسبانية، أو ما تبقى منها، والتي بناها الإسبان في القرن الـ 18، كما لمن يكتشف مدينة آسفي القديمة أن يتأمل عن قرب صومعة المسجد الأعظم التي تعتبر من أهم المعالم العمرانية بالمدينة التي تنشر روح التسامح بين الأديان، حيث إنها لا تبعد إلا مسافة قليلة عن الكنيسة البرتغالية.

عاصمة السمك
وإذا كانت مدينة آسفي، تشتهر بكونها مدينة المآثر التاريخية، فهي تشتهر بسوقها الشهير المتخصص في بيع الخزف المغربي الجميل والأصيل، فإن المدينة تمنح الزائر فرصة لتذوق أشهر الأسماك التي يتم اصطيادها من شاطئ المدينة، وأشهر تلك الأسماك سمك «السردين» المعروف بلذته وطراوته، وهو غني بالفيتامينات التي يتطلبها جسم الإنسان، فيتامين ‏d، ‬والكالسيوم ‬والفوسفور‬، ‬وهي ‬معادن ‬تساعد ‬على ‬تقوية ‬العظام.

سياح
ويقول علي بافراوي، الحرفي في مجال الخزف: تزخر مدينة آسفي بعدد كبير من المعالم التي يصعب ذكرها جميعاً وهي تجذب السائح وتُسعده، فهناك «قصر البحر» رغم قدمه وسقوط جانب من جوانبه المطلة على البحر، فهو يُغري السياح ويجلبهم من مختلف أنحاء العالم، قبل المعاناة من تداعيات فيروس «كورونا»، وهناك شاطئ المدينة الذي اكتسب شهرة عالمية بسبب جودة رماله الذهبية وأمواجه التي تغري كل ممارس لرياضة ركوب الأمواج، كما أن سوق باب الشعبة للخزف والصناعة التقليدية، يعتبر أهم مزار سياحي تقصده العائلات المغربية للتسوق منه، وشراء ما يلزم المطبخ المغربي من أوان خزفية تعشقها المرأة المغربية، كما تعتبر ساحة باب الشعبة أفضل مكان يقصده السائح الأجنبي، وهي ساحة تعكس مدى عراقة المدينة وقدمها ومكانتها الحضارية والتاريخية.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©