لكبيرة التونسي (أبوظبي)

استهدفت مبادرة «الشاحن الأخضر» في دبي، تحقيق استراتيجية خفض الانبعاثات الكربونية بنسبة %16 خلال 2021، إلى جانب خفض الانبعاثات الأخرى، وقد تجاوزت الإمارة الهدف المحدد في الاستراتيجية قبل عامين من الموعد المحدد، حيث انخفضت الانبعاثات الكربونية في دبي بنسبة 22 % في عام 2019، حيث تعمل هيئة كهرباء ومياه دبي على تحقيق رؤية القيادة الرشيدة، لتحويل دبي إلى المدينة الأذكى والأسعد في العالم، وتعزيز مفهوم التنقل الأخضر في الإمارة، وانسجاماً مع رؤيتها، أطلقت الهيئة عام 2015 مبادرة «الشاحن الأخضر» لإنشاء البنية التحتية ومحطات شحن السيارات الكهربائية للجمهور في جميع أنحاء دبي، حيث لم يكن في دبي حينها سوى عدد محدود من السيارات الكهربائية، نظراً لعدم توفر البنية التحتية اللازمة لشحن هذا النوع من السيارات.

النقل المستدام
وعن هذه المبادرة قال معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، إن مبادرة «الشاحن الأخضر» تدعم أيضاً مبادرة دبي للتنقل الأخضر التي أطلقها المجلس الأعلى للطاقة في دبي بهدف تحفيز الهيئات المنضوية تحت مظلته على استخدام وسائل النقل المستدامة المتمثلة بالمركبات الكهربائية والهجينة للمساهمة في الحد من الانبعاثات الكربونية في قطاع النقل البري، الذي يعد ثاني أعلى القطاعات في انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في إمارة دبي، مشيراً إلى تكثيف الجهود لزيادة أعداد المركبات الحكومية الكهربائية والهجينة، حيث يتعين على الجهات الحكومية في دبي وفق التوجيه الجديد رفع نسبة السيارات الكهربائية والهجينة في مشترياتها السنوية من المركبات إلى 10% على الأقل حتى نهاية عام 2024، على أن تصل هذه النسبة إلى 20% من بداية 2025 وحتى نهاية 2029، و30% من بداية عام 2030.

  • سعيد الطاير
    سعيد الطاير

إقبال 
وأشار إلى أنه حتى ديسمبر 2020 وصل عدد إجمالي المركبات الكهربائية والهجينة في دبي إلى 8365 مركبة، من ضمنها 2312 مركبة كهربائية و6053 مركبة هجينة، كذلك بلغ عدد المركبات الحكومية الكهربائية في دبي 176 مركبة، فيما وصل عدد المركبات الحكومية الهجينة إلى 2779 مركبة، موضحاً أن السيارات الكهربائية ملائمة للاستخدام في مهام عدة دون تلويث البيئة، وقد خضعت إلى دراسات واختبارات عدة في هذا الشأن، وأثبتت جدواها الاقتصادية والبيئية، وهي تتناسب مع خطط إمارة دبي والحكومة الاتحادية، لزيادة أعداد السيارات الكهربائية والهجينة، التي ينتج عن استخدامها تقليل مباشر في استعمال الوقود التقليدي، ومن ثم الحد من تلوث البيئة.

انخفاض تكاليف الصيانة
كما أكد أن السيارات الكهربائية تتميز أيضاً بانخفاض تكاليف الصيانة والوقود وبأسعارها المناسبة، كما أنها تعتبر الاختيار الأمثل لمرتادي المراكز التجارية نظراً لزيادة المساحة المخصصة للأمتعة فيها بفضل موقع البطاريات في هيكل السيارة، ونظراً لتوفر مواقف خاصة بالسيارات الكهربائية المزودة بوصلات الشحن المجانية في مختلف مراكز التسوق في إمارة دبي، ما يجعلها مثالية للأمهات ممن يقمن بجولات متعددة في المدينة.
وولفت إلى أن السيارات الكهربائية والهجينة تستهلك كهرباء بمعدلات منخفضة، تنعكس إيجاباً على مُلاك السيارات، فالسيارة الصغيرة والمتوسطة يراوح استهلاكها بين سبعة و10 دراهم عند تعبئة بطاريتها بالكهرباء، بينما السيارة الكبيرة والطرز الرياضية لا تتجاوز 21 درهماً في التعبئة الكهربائية.

انخفاض التكلفة
أشاد مجموعة من مستعملي السيارات الكهربائية بالتسهيلات التي تقدمها الهيئة والتي توفر شواحن بالمجان في جميع أنحاء الإمارة، موضحين أن هناك العديد من المزايا التي يستفيد منها مستخدم السيارة الكهربائية مثل خفض انبعاثات الكربون وخفض صيانة السيارات والتكلفة القليلة لشحن السيارة، إلى ذلك قال سعيد مهير الطنيجي صاحب سيارة كهربائية إن شحن مركبته سهل ومريح ويحتاج فقط إلى تخطيط مسبق، بما يتناسب مع تحركاته داخل المدينة أو خارجها.

اقتصادية
عن أنواع الشاحن الأخضر قال أحمد خوري صاحب سيارة كهربائية إنه خاض تجربة رائعة مع هذا النوع من السيارات، واعتبرها تجربة ثرية، بدأ كشغف، ثم اكتشف عدة جوانب بيئية واقتصادية أيضاً، مؤكداً أن الشاحن الأخضر، يتوفر في المكتب وفي البيت وفي جميع الأماكن، حيث قال: هناك عدة أنواع من الشواحن، منها محطات الشحن السريع (السوبر) تستغرق مدة الشحن 45 دقيقة، بينما تستغرق مدة الشحن العادي من 3 إلى 5 ساعات حسب نوعية البطارية وسعتها ونوع السيارة.

تعزيز الوعي
علي الحمودي صاحب سيارات كهربائية ويستعمل الشاحن الأخضر منذ مدة طويلة، قال بدوره عن هذه التجربة الغنية والصديقة للبيئة، إن الشاحن الأخضر اقتصادي جداً، وأن السيارة الكهربائية عمرها أطول، موضحاً أن استعمال هذه السيارات جديد على المجتمع ويحتاج إلى تعزيز وعي المستعملين، مؤكداً أهمية شراء الشاحن من الأماكن الموثوق بها في حال يرغب الشخص في تركيبه داخل البيت. 

إكسبو
في إطار جهود جعل إكسبو دبي مستداماً أثناء إقامة المعرض على مدى ستة أشهر وما بعدها، تم تركيب محطتين من محطات «الشاحن الأخضر» لشحن السيارات الكهربائية في مكتب موقع إكسبو دبي، فيما يجري العمل على تركيب 15 محطة في كل من جناح الفرص، جناح الاستدامة وجناح التنقل لخدمة السيارات الكهربائية والهجينة 
لزوار المعرض.

خرائط رقمية
يمكن للمتعاملين تحديد مواقع محطات الشحن المنتشرة في مختلف أرجاء دبي باستخدام الموقع الإلكتروني للهيئة وتطبيقها الذكي، علاوة على مجموعة متنوعة من منصات الخرائط الرقمية. مثل خرائط «جوجل» (Google Maps)، وخرائط «آبل» (Apple Maps) و«فورسكوير» (Four Square)، و«فاكتشوال» (Factual)، وتقنية «وات ثري ووردس» (What3Words)، و«تو جي اي اس» (GIS2)، ومنصة «كريم»، ومنصتي الخرائط والملاحة الرقمية (TomTomوHere Maps)، بالإضافة إلى منصات محطات الشحن المخصصة (Plugshare) و(Electromaps) و(Yellowmaps).

سرعة إدارة المعاملات
يتم التسجيل في مبادرة «الشاحن الأخضر»، والحصول على خدمات الشحن والفواتير وتسوية الفاتورة النهائية، من خلال تقنية التعاملات الرقمية «البلوك تشين» الموثوقة والصديقة للبيئة، بما يمكن المتعاملين من إدارة المعاملات بشكل أسرع وأكثر كفاءة وأمان، ويقلل الجهد والوقت، وتتعاون الهيئة مع الجهات كافة، لتأسيس شبكة وطنية موحدة لشحن السيارات الكهربائية بتقنية «البلوك تشين» تربط جميع الشركاء من القطاعين الحكومي، والخاص، مثل دبي الذكية، وهيئة الطرق والمواصلات في دبي، والمؤسسات الخدماتية، وتجار التجزئة للسيارات الكهربائية، ومحطات شحن السيارات الكهربائية الخاصة على مستوى دولة الإمارات، بما يتيح الوصول إلى المعلومات عبر شبكة رقمية موحدة عالية الأمان.

282 محطة
تم إنشاء 282 محطة شحن في مختلف أنحاء دبي، مثل الهيئات الحكومية ومطوري العقارات والمطارات ومحطات الوقود ومراكز التسوق وبعض العيادات والمستشفيات، والعديد من المكاتب التجارية والمجمعات السكنية في الإمارة بالتنسيق مع الجهات المعنية في إمارة دبي، وذلك في إطار تشجيع الجمهور على اقتناء هذا النوع من السيارات الصديقة للبيئة، بما يسهم في تقليل الانبعاثات الكربونية، ودعم وسائل النقل المستدامة في إمارة دبي، وتشجيعاً على استخدام السيارات الكهربائية، ويتم العمل على إنشاء محطات «الشاحن الأخضر» في منطقة حتا، وذلك لتحفيز السكان على استخدام هذه السيارات الصديقة للبيئة.
ويوجد حالياً 3 محطات لشحن السيارات الكهربائية في مركز إسعاد المتعاملين التابع لهيئة كهرباء ومياه دبي - فرع حتا ومحطة أينوك والمكتبة العامة.