لكبيرة التونسي (أبوظبي)

أكدت هيئة المساهمات المجتمعية «معاً» أهمية إطلاق البرامج الرائدة بهدف تحقيق ريادة الأعمال الاجتماعية، ومنها برنامج «المسرّع الاجتماعي»، الذي يركز على وضع حلول مستدامة تعمل على معالجة التحديات الاجتماعية والبيئية الملحة في أبوظبي، من خلال منصة وفرتها لرواد الأعمال الاجتماعيين الراغبين في إحداث أثر إيجابي في المجتمع وتعزيز مكانة أبوظبي كوجهة مفضلة لتأسيس مشاريعهم الاجتماعية، وتحقيق نموها وازدهارها واستدامتها البيئية.
ويهدف البرنامج الذي أطلقته الهيئة إلى تعزيز أثر المؤسسات الاجتماعية القائمة، وذلك عبر توفير الدعم اللازم للتوسع والازدهار في أعمالها، ويشجع البرنامج على الابتكار الاجتماعي عبر ترسيخ روابط تجمع بين الأفراد والمؤسسات، بهدف تمكينهم من تطوير حلول مبتكرة للتحديات الاجتماعية والبيئية من خلال توفير برامج للإرشاد والتوجيه، والتدريب والتأهيل لصقل مهارات المشاركين.

أثر إيجابي
وقالت سارة عبدالله الحاج مدير إدارة الحاضنة والمسرع الاجتماعي في هيئة المساهمات المجتمعية «معاً»، إن البرنامج يهدف إلى إحداث أثر إيجابي اجتماعي واقتصادي وبيئي ملموس ينعكس على المجتمع بشكل مباشر من خلال دعم وتمكين نمو القطاع الثالث ومؤسساته، وتقديم حلول مبتكرة ومستدامة تعالج التحديات حسب الأولويات الموضوعة، كما يوفر الدعم لرواد الأعمال الاجتماعيين عبر تقديم الدعم والتمويل المالي اللازم وتأمين مساحات مخصصة للعمل، بالإضافة لتمكين المشاركين من التواصل مع فريق من الخبراء في مجال ريادة الأعمال وتنظيم ورش عمل وحلقات حوارية للعصف الذهني، وحضور دورات تدريبية.

دعم لحماية البيئة
وأضافت: انطلاقاً من أهمية موضوع «البيئة»، قامت هيئة معاً، بالتعاون مع هيئة البيئة - أبوظبي، لإيجاد حلول مبتكرة تساهم في تقليل النفايات وخفض استهلاك المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد وتعزيز السياحة البيئية المستدامة في أبوظبي، حيث يندرج موضوع «البيئة» ضمن التحديات الاجتماعية الملحة، إذ يتسرب كل عام نحو 13 مليون طن من البلاستيك إلى المحيطات.