ووهان (رويترز) 

بعد عام من وفاته متأثراً بإصابته بـ«كوفيد-19»، احتفى سكان مدينة ووهان الصينية بالذكرى الأولى لرحيل الطبيب الذي دق ناقوس الخطر لأول مرة، محذراً من تفشي الوباء قبل الإقرار الرسمي بوجوده.
وتحول لي ون ليانغ، إلى أحد أبرز الشخصيات في الأيام الأولى لانتشار المرض في ووهان عندما حاول التحذير من ظهوره، لكنه واجه توبيخاً من الشرطة على «نشر الشائعات».
وبعد عدة أيام من رحيله، ذرف تشونغ نان شان عالم الأوبئة الشهير الدموع على لي في مقابلة مع رويترز، واصفاً إياه بـ«بطل الصين».