لكبيرة التونسي (أبوظبي)

خضرة باذخة، تعلن حضورها في كل صباح في أسواق النباتات المنتشرة في الإمارات، تقدم وعداً بنهار جميل يأخذ عشاق الزهور والأشجار إلى عالم مبهج.. فكل صباح تطلق أسواق النباتات في الإمارات عبق الورد على اختلاف الأنواع والألوان المبهجة، ليستقبل محبيه من مختلف المناطق، مقدماً لهم خيارات كبيرة من ألوان النباتات وأشجار الزينة والأشجار الموسمية.. من خلال حركة يومية تشهدها أسواق النباتات في جميع أنحاء الإمارات، تظهر في إقبال غير مسبوق على هذه المشاتل التي تتوفر على الآلاف من شتلات الزهور والنباتات وأشجار الفواكه والخضراوات الشتوية، القادمة من داخل الإمارات وخارجها.

خيارات
نوشاد إبراهيم، بليبوزه، بائع النباتات في سوق الميناء بأبوظبي، قال إن سوق النباتات بمنطقة ميناء أبوظبي، يشهد إقبالاً خلال هذا الموسم، زاد عن السنوات السابقة، موضحاً أن الزبائن، ينقسمون إلى عدة أقسام، فمنهم من يعشق نباتات الزينة أو النباتات الداخلية، وهناك من يقتني أشجار الفواكه، كما هناك من يقبل على شراء شتلات الخضراوات والفواكه التي تناسب فصل الشتاء، ومنها الطماطم والباذنجان، والقرع، مشيراً إلى أن هناك أكثر من 100 نوع من النباتات الداخلية التي تحتاج إلى الإضاءة الجيدة ومراعاة توقيت الري، وأكثر من 200 نوع من الورود الموسمية.

  • زهرة تتفتح لتعطر المكان
    زهرة تتفتح لتعطر المكان

أسواق عالمية
ويحتوي السوق على العديد من النباتات، ويعرض للبيع أشجار الزينة والفواكه والنباتات، التي يتم جلبها من العديد من البلدان كتايلاند، وهولندا، وإسبانيا، ولبنان، وسلطنة عمان، والهند، والصين، وغيرهم من البلدان، وذلك لتلبية أذواق جميع الزبائن، مما يجعل من أسواق النباتات في أبوظبي عالمية تضم من كل بلد حول العالم أنواعاً عديدة من الأشجار والنباتات والزهور والورود والفواكه التي تناسب البيئة المحلية، على مدار العام.

حب الزراعة
وتغص أسواق النباتات والزهور بعشاق الزراعة، وتزيد هذه الحركة خلال العطلة الأسبوعية، حيث تشهد هذه الأسواق تدفقاً من جميع الجنسيات، إذ يختار كل منهم النباتات التي تناسب المساحة التي يتوفر عليها والغرض من الزراعة.. ومن هؤلاء سعيد الهاملي الذي كان متواجداً بسوق نباتات أبوظبي، وكان بصدد اختيار العديد من الزهور الموسمية ونباتات الزينة، حيث أكد أن الجائحة جعلت الناس تبحث عن بدائل. 
وقال: أتردد على السوق أسبوعياً لجلب كل ما هو جديد من الزهور الموسمية ذات الألوان الجميلة، وكذلك أشجار الزينة، والمتسلقات على اختلاف أنواعها، حيث هناك أنواع من النباتات التي بدأت أقتنيها منذ شهر أكتوبر الماضي، وذلك لتنسيق حديقة جميلة في البيت، حيث نقضي الآن بها أجمل الأوقات، ولأن السوق يتيح خيارات متعددة، وبأسعار في المتناول، فإنني أفضل قضاء وقت في اختيار نباتات من مختلف أنحاء العالم.

  • سوق النباتات وجهة يومية للزيارة (تصوير إحسان ناجي)
    سوق النباتات وجهة يومية للزيارة (تصوير إحسان ناجي)

تواصل زراعي
وجمع حب الزراعة 100 سيدة حول الإمارات، فقرروا ابتكار وسيلة تساعدهم على تبادل الأفكار والخبرات حول النباتات ومختلف أنواع الأشجار والورود وطريقة علاج بعض الأمراض التي تصيبها وكيفية إعداد حديقة منزلية لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الخضراوات والفواكه، فاستغلوا وسائل التواصل الاجتماعي، أطلقوا عليها محطة الزراعة، تناقش يومياً قضايا متعلقة بالزراعة.
وقالت إحدى العضوات زهرة النعيمي، إن انخراطها في المجموعة مكنها من كيفية الزراعة في البيت وأكسبها خبرة كبيرة في التعامل مع النباتات والخضراوات، من خلال تبادل المعلومات، حيث تضم المجموعة أصحاب خبرة، كل منهم لديه بمعلومات كثيرة عن النباتات كيفية إنجاح بعض الزراعات والعناية بها، كما أن المجموعة ترشد بعضها البعض إلى أسواق النباتات وأجملها، وما يمتاز به كل سوق، موضحة أنه بفضل المجموعة استطاعت أن تنجح في ترتيب حديقة بيتها وتحويلها إلى مزرعة عضوية، تضم زراعات شتوية، من فلفل وخيار وطماطم وباذنجان ونعناع وجرجير. وأبدت زهرة سعادة كبيرة بما حققته من نجاح مؤكدة أن جني الخضراوات من حديقة البيت التي أنشأتها بنفسها تحقق لها سعادة كبيرة.

من المشتل للمزرعة
ويختلف الهدف من زيارة أسواق النباتات، فهناك من يختار أشجار الزينة الكثيرة أو يبحث عن أشجار الفواكه المثمرة التي تناسبها طبيعة الإمارات.. ومن هؤلاء محمد الجنيبي الذي أكد أنه لا يكتفي بزيارة سوق نباتات واحد، بل يخصص أسبوعياً زيارة لكل مشاتل النباتات في الدولة ومنها سوق ورسان بدبي، وسوق الباهية للنباتات وأسواق أخرى بحثاً عن أشجار الفواكه والزينة، موضحاً أنه يعشق الزراعة ويرغب أن يجمع في مزرعته الصغيرة كل أنواع أشجار الفواكه والتي توفرها هذه الأسواق من مختلف أنحاء العالم.

  • النباتات تتطلب عناية ورعاية مستمرة
    النباتات تتطلب عناية ورعاية مستمرة

ومن الأشجار التي يتوفر عليها في مزرعته قال إنها كثيرة ومتعددة، ومنها: الليمون الإسباني، واللبناني، والعماني، والبرتقال، والمانجا بمختلف الأنواع والأحجام، السدر، والرمان ومن الكروم التين والعنب، وغيرها كثير، لافتاً إلى أنه يستمتع إلى حد كبير بزراعة الأشجار المثمرة، لا سيما أنها تثمر في أوقات مختلفة من السنة مما يجعل مزرعته دائمة الإنتاج صيفاً وشتاءً، موضحاً أن الزراعة مدرسة، حيث يتعلم يومياً أشياء جديدة من التسميد وعن التربة وأنواع الفيتامينات التي تحتاجها، مؤكداً أن حبه للزراعة دفعه للبحث في الكتب ومواقع البحث عن أفضل الممارسات في مجال الزراعة والري.

أسمدة
إلى جانب تجارة الشجيرات بأنواعها ونباتات الزينة والزهور على اختلاف أنواعها، تبقى أسواق النباتات، مركزاً لبيع أنواع كثيرة من التربة والأسمدة للحفاظ على النباتات في جميع الفصول، خاصة في فصل الشتاء.. محمد ياسين صاحب مشتل وبائع للتربة والأسمدة في سوق النباتات بميناء أبوظبي قال، إن عشاق الزهور والنباتات يبحثون على أجود أنواع التربة والأسمدة، موضحاً أن التربة تختلف من حيث جودتها ومكان صنعها، ومنها ما ينفع لزراعة الزهور، والخضراوات والفواكه، وهناك التربة الغنية بالعناصر الطبيعية، كما هناك ما يصنع خصيصاً للنباتات الداخلية، بالإضافة إلى توفير مستلزمات الزراعة وأدوات البستنة، موضحاً أن هناك تربة محلية الصنع وتربة يتم جلبها من الخارج، وهناك أيضاً أنواع من الأسمدة الطبيعية والكيماوية.

شتلات الزهور
أجواء سوق ورسان بدبي لا تختلف عن أجواء سوق نباتات الميناء أبوظبي، من حيث إقبال الناس على شراء شتلات الزهور وشتلات الخضراوات الشتوية وأشجار الزينة، مثل الكركدي، وبيسكوس، ومتسلقات، وعنب، وتين، ونبق، وسدر، وسيلفيا، وتوت، وليمون عماني، ولبناني، وياسمين عراقي، وهندي، وباكستاني، وملكة الليل، ومورينكا، ونخيل الزينة، والحشيش الصناعي، والطماطم، والصبار، وغيرها كثير.. ناهيك عن الأشجار المثمرة، حيث وفر سوق ورسان فرصة كبيرة لعشاق الزراعة لاقتناء أنواع كثيرة من الأشجار والنباتات والورود، المحلية والمستورد.

  • تعدد أنواع النباتات في الأسواق (تصوير علي عبيدو)
    تعدد أنواع النباتات في الأسواق (تصوير علي عبيدو)

النباتات الشتوية
تنشط الآن حركة البيع والشراء مع وصول العديد من شتلات النباتات والزهور الشتوية التي تزدهر في الطقس المعتدل، حيث يتم جلب العديد من أنواع النباتات وشجيرات الزهور من عدة دول عربية وآسيوية وأوروبية وأفريقية، تنمو جميعها في ظل طقس الدولة المعتدل، حيث أكد سمير صديق من مشتل الزاوية الخضراء بسوق ورسان للنباتات، أن الموسم جميل جداً والسوق يشهد إقبالاً كبيراً من طرف المستهلكين، موضحاً أنه يتوفر على المانجو بأنواعها، التين، التوت، النبق الملاسي، والعراقي، والتيلاني، والليمون، والمانجو.

خيارات متعددة
خيارات عديدة من الزهور ذات الألوان الزاهية المنعشة ومجموعة من المزروعات البديلة بعطور مختلفة، منها أنواع كثيرة من الورود ونباتات الزينة وصولاً إلى الأشجار المثمرة، حيث قال خالد طارق مدير مشتل، إن السوق يتضمن أنواع النباتات والورود الموسمية، ومنها البيتنونا بجميع أنواعها، الكوليوس، والجوري الجيرانيوم الجهنميات الياسمين الكاريدينا الموسمية، والياسمين بأنواعه.