لكبيرة التونسي (أبوظبي)

تفصح أبوظبي كل يومٍ عن عالم جديد من الأماكن الراقية والبنايات الفخمة وفضاءات الترفيه الفاخرة، تضاف إليها اليوم وجهة تَعِد بالكثير من البهجة والسعادة ضمن أجواء ممتعة.. بعيداً عن صخب المدن وضوضائها، تبدو جزيرة الحديريات واحة غنّاء، تزهو بما حباها الله به من طبيعة، تسحر الباحثين عن الهدوء، وتجذب عشاق المغامرات، وتستقطب عشاق الرياضة ومحبي التخييم في الهواء الطلق، والراغبين في قضاء أوقات ممتعة تحت النجوم.
قلب الحديريات النابض بالحياة، يستقبل رواده يومياً في أبهى حراك مجتمعي، مؤسساً لمفهوم جديدٍ للسياحة العائلية، مقدماً برامجَ تشويقية متنوعة وسباقات تنافسية وأنشطة متنوعة يمكن للأفراد والعائلات ممارستها في جميع أيام الأسبوع.

خيارات ترفيهية
قبل أن ترسل الشمس خيوطها الذهبية، تبدأ الحركة تدب في اتجاه الحديريات، صعوداً على الجسر في اتجاه ما يوفره هذا الفضاء الفسيح من خيارات ترفيهية ورياضية، حيث يجد هواة المشي وركوب الدراجات والتزلج اللوحي والركض وبقية الرياضات متعة في قضاء وقت رائع منذ الساعات الأولى كل صباح، لاسيما نهاية كل أسبوع، حيث تنساب حركة السيارات المحملة بالدراجات تجاه المكان، لتملأه حركة وتفاعلاً، ناهيك عن بقية الزوار الذين يأتون إليها لممارسة هواياتهم المختلفة، ولم تنجح المنطقة في توفير فضاء للمتعة والترفيه فحسب، وإنما استطاعت أن تؤسس علاقات إنسانية بين العديد من زوارها، منهم من يعشق الرياضة نفسها أو أثناء التخييم في الفضاء المفتوح، أو من يزورونها لقضاء وقت ممتع بعيداً عن صخب المدينة وضوضائها.

معايير دولية 
وتضمن مشروع الحديريات الترفيهي، الذي تنفذه شركة مدن العقارية، مجموعة من المطاعم والمقاهي والمتاجر، تتراوح بين المطاعم الفاخرة إلى عربات الطعام، للاستمتاع بتجربة فريدة على الإطلالة البحرية للمنطقة. تمثل الخيار الأول عند التفكير بقضاء وقتٍ ممتع بصحبة العائلة أو الأصدقاء، لاسيما أنها تضم في جعبتها ملاعب رياضية متنوعة مجهّزة بأحدث الأدوات من الطراز الأول التي تتبع المواصفات والمعايير الدولية للملاعب الرياضية، كما أن الدخول إليها مجاني، ويمكن حجزها عبر منصة بلدية مدينة أبوظبي الذكية «سمارت هب».

صداقات
علاقات إنسانية صداقات ينسجها يومياً مرتادو الجزيرة فيما بينهم، يجمعهم الفضاء، محدثين حراكاً مجتمعياً ضمن أجواء ممتعة، من هؤلاء أعضاء فريق أبوظبي للركض، والذي وجد ضالته في مضمار جزيرة الحديريات فرصة للتعرف على عدائين آخرين وهواة هذه الرياضة، حيث قال علي العامري، إن تجمع الفريق كان بداية يتم في مدينة زايد الرياضية، إلا أنه ومع إتاحة الفرصة أمام الناس لممارسة هذه الرياضة في جزيرة الحديريات، فإننا أصبحنا نأتي هنا بعد صلاة الفجر مباشرة، ويتكون فريقنا من 20 إلى 40 شخصاً، ونمارس هذه الرياضة 4 أيام في الأسبوع، موضحاً: «لم يمنحنا المكان فرصة ممارسة الهواية التي نعشقها فحسب، وإنما أصبحنا مثل أسرة واحدة تكونت بيننا صداقات، وزاد التواصل بيننا حتى خارج مضمار السباق، فيما أكد زميله صالح الشيباني، أن الفريق الذي ينضوي تحت مظلة مجلس أبوظبي الرياضي يشارك في العديد من السباقات المحلية، وأصبح يستقطب العديد من هواة هذه الرياضة والذين يرغبون في الانضمام للفريق الذي يضم جميع الجنسيات».

متنزه الدراجات الهوائية
قبل أن تصل إلى جزيرة الحديريات صعوداً على الجسر المؤدي لها، تظهر مجموعات من الدراجين في اتجاه الجزيرة، وهم يمتعون أنفسهم بالمناظر الساحرة على مسار الدراجات الذي يُعد من أفضل مسارات الدراجات في أبوظبي، ويبلغ طوله 5 كيلومترات وينفرد ببيئته الآمنة وغير التنافسية، حيث يمكنك إحضار دراجتك الخاصة أو استئجار واحدة في الجزيرة، حيث يوفر «متنزه الدراجات الهوائية» فرصة الاستمتاع بثلاث تجارب مختلفة من ركوب الدراجات الهوائية ضمن ثلاثة مسارات متنوعة، كل منها مصمم لراكبي الدراجات المبتدئين وأصحاب الخبرة المتوسطة والمحترفين، ويتيح «متنزه الدراجات الهوائية» للزائرين فرصة الابتعاد عن صخب الحياة الحضرية، والاستمتاع بممارسة التمارين الرياضية الترفيهية بطول 300 متر على المسار العائم، ويتوافر المسار على مضمار 5 و10 كيلومترات، ومناطق مظللة للاستراحة، ومسارات للدراجات، ومسار للجري، حيث تظهر أبوظبي بمعالمها الفخمة وكأنها لوحة فنية، ويعد التشجيع على المشي وركوب الدراجات وسيلة مفضلة للنقل أحد الأهداف الرئيسية لجزيرة الحديريات.

تجارب عصرية 
ويتألف مشروع الحديريات الترفيهي، الذي تنفذه شركة مدن العقارية، من مرافق ترفيهية ورياضية، تقام في إطار المشروع الأكبر، ويتضمن مجموعة من المطاعم والمقاهي والمتاجر، تتراوح بين المطاعم الفاخرة إلى عربات الطعام.

قصص وعلاقات 
قصص وعلاقات ومستويات من الترفيه، تدشنها جزيرة الحديريات بجميع مرافقها، أما فندق «باب النجوم»، فتلك حكاية أخرى من السياحة الفاخرة، حيث يوفر للزوار مستويات عدة من التخييم ليعيشوا تجربة مختلفة عن المعتادة في الفنادق والمنتجعات، حيث السماء والبحر والرمال والنجوم، تجربة موجهة لعشاق التخييم في الهواء الطلق، لكن ضمن أجواء آسرة، حيث السهر ضمن مجموعات إلى الصباح، وحيث تحلو اللقاءات عند منطقة السينما المفتوحة أو التجمع حول مواقد الشواء، ما يجعل من هذا المكان فضاء للعلاقات الاجتماعية والإنسانية، ويعتبر «باب النجوم» بإدارة شركة موارد القابضة للاستثمار، أحد المرافق الترفيهية في المشروع الجديد، والذي يقدم لزواره تجربة فريدة للتخييم، تضم 150 خيمة للإيجار، من بينها خيام فاخرة مجهزة بالكامل، ومزودة بمسابح خاصة، ومنطقة تخييم للعائلات، وخيام بمختلف الفئات، مثل الخيام الفاخرة، والخيام الشاطئية التي تتميز بإطلالة بحرية خلابة، وسيارات التخييم، بالإضافة إلى مناطق مواقد التدفئة والمناطق المخصصة للشواء، ومطاعم، كما يتميز المشروع بسينما شاطئية ومساحات خضراء واسعة وأكواخ مخصصة للمشروبات والعصائر ومنافذ بيع الأطعمة ومركز لقوارب «الكاياك».

خصوصية
شيماء سالم عاشت التجربة، حيث فضلت قضاء ليلة عائلية في «كرافان»، وهو من الخيارات المتوافرة على الشاطئ، أكدت أنها عاشت تجربة مختلفة تماماً، حيث يلتقي الناس في مكان واحد وتنسج علاقات إنسانية، إذ يسمح الفضاء بالتعرف على مختلف الزوار، وفي الوقت نفسه يحرص على خصوصية كل شخص، مؤكدة أنها جاءت إلى باب النجوم رفقة عائلتها الكبيرة والذين اختاروا خيمة كبيرة مع مسبح، لافتة إلى أن هذا الفضاء يتميز بانفتاحه، حيث يسمح للأطفال بالانتقال من مكان لآخر بحرية تامة ضمن أجواء آمنة.
بدوره، قال وسيم خالد الناجي، إن هذا النوع من الفضاءات يعمل على تأسيس علاقات اجتماعية وإنسانية، كما أنه يتيح لأفراد العائلة التجمع في مكان يحاكي الأماكن المفتوحة، لكن مع توفير جميع الخدمات من حمامات وأماكن الشواء. وأشاد وسيم بدور بإدارة الفندق الذي يوفر جميع التسهيلات والخدمات لجميع الزوار، موضحاً أنه وعائلته المتكونة من الأخوات والخالات والعمات وهم أكثر من 13 أسرة والذين قدموا إليها من دبي وأبوظبي لقضاء ليلة ممتعة في أجواء شتوية تجمع متعة التخييم والتجمع العائلي على شاطئ البحر.

فكرة جديدة
وأوضح محمد الجشي أن التخييم في «باب النجوم» فكرة جديدة، ونحن 8 عائلات قضينا وقتاً ممتعاً ليلة رأس السنة الميلادية، واستمتعنا بمتابعة الألعاب النارية من هذا المكان الذي يحدث انسجاماً تلقائياً بين الناس، وكون هذا الفضاء مشترك، فإن الجميع مطالب باحترام الآخر.

خيارات للأطفال
سمر نصر التي كانت ترافق أطفالها، أكدت أنها ومنذ افتتاح الفضاء قضت فيه أربع ليالٍ، لما وجدته فيه من خيارات واسعة من الترفيه للأطفال، حيث المراجيح وألعاب البحر الترفيهية، ورقعة الشطرنج الكبيرة والبلياردو، وغيرها من الأماكن التي تسمح للأطفال بممارسة مجموعة من الألعاب في مكان مفتوح وآمن، لافتة إلى أن أطفالها يقضون وقتاً طويلاً في اللعب مع أصدقاء تعرفوا عليهم في المكان نفسه، وأصبحوا يتفقون على اللقاء في مرات قادمة.

رياضات صديقة للبيئة 
ولعشاق الرياضات الترفيهية البحرية موعد مع أرقى هذه الرياضات التي يشرف عليها الكابتن هشام تيريا، على شاطئ فندق باب النجوم، حيث يتم توفير رياضات بحرية متنوعة، منها التجديف الواقف، التجديف على القارب، «الكاياك»، ورياضة «كايت سورف»، ويمكن لجميع الفئات العمرية الاستفادة منها، وأوضح تيريا أنه ستقام مستقبلاً في المكان نفسه بطولات في الرياضات البحرية بمعايير عالمية، ما سيرفد أبوظبي والمنطقة بأبطال عالميين. وسيستمتع الزوار أيضاً بالعديد من المرافق الداخلية المخصصة للتنس وكرة الريشة وكرة السلة.
وتضم المنطقة أيضاً استوديو لـ«اليوغا» وحضانة للأطفال ومرافق اللياقة البدنية وصالة ألعاب رياضية ومتجر للأدوات الرياضية، بالإضافة إلى مقهى يطل على شرفة تطل على جزيرة الحديريات وأبوظبي.

تشويق
تتميز «قرية التحدي»، «سيركيتX» وغيرهما من المرافق الأخرى بتقديم تجارب حماسية وممتعة ومليئة بالتحديات تناسب جميع الأعمار، وتتألف من أربعة متنزهات توفر مستويات متفاوتة من الأنشطة وتحديات المغامرة، وهي: مسار «بي إم إكس بارك»، وحديقة الألعاب المائية، ومسار الحبال المعلقة وحلبة التزلج.

الممشى التراثي
يوفر «ممشى الحديريات التراثي» بإدارة شركة موارد للفنادق والضيافة، الممتد على طول الواجهة البحرية للزوار فرصة للتواصل مع الطبيعة والاستمتاع بالأجواء الهادئة المحيطة بجزيرة الحديريات، كما يتيح لهواة التصوير التقاط أجمل اللقطات التي تجمع بين البحر والسماء والأشجار، ويتيح للزوار فرصة التعرف على الأهمية التاريخية والثقافية للجزيرة من خلال المجسمات الفنية واللافتات التعريفية الممتدة على الممشى، كما يقدم الطريق الممتد على طول الرمال البيضاء والمحاط بالأشجار شرحاً عن التاريخ العريق للغوص بحثاً عن اللؤلؤ في الجزيرة، وسيستمتع الزوار أثناء سيرهم على الرصيف البحري الممتد بين «مرسانا»، و«باب النجوم» بالمناظر الطبيعية الخلابة التي تزخر بها جزيرة الحديريات.

ملاعب
تضم الحديريات مجموعة متنوعة من الملاعب لجميع عشاق ومحترفي الرياضة، وذلك بحسب المواصفات والمعايير الدولية للملاعب الرياضية، وتشمل 4 ملاعب كرة قدم شاطئية، و4 ملاعب كرة قدم «عشب صناعي»، و3 ملاعب لكرة الطائرة الشاطئية، و4 ملاعب لكرة الطائرة، و4 ملاعب لكرة السلة، و4 ملاعب للتنس الأرضي.

مرسانا 
تقع «مرسانا» في قلب مشروع الحديريات الترفيهي، وهي عبارة عن منطقة ترفيهية نابضة بالحياة على الواجهة البحرية تضم 17 مطعماً ومقهى، بالإضافة إلى حلبة التزلج وحديقة الألعاب المائية للأطفال ومنطقة ألعاب، ويمكن الوصول بسهولة إلى الشاطئ العام ومنطقة الألعاب الرياضية الخارجية ومسارات للدراجات ومرسى القوارب برصيف بحري خشبي، فإنها تعتبر من المناطق المفضلة لدى هواة مراقبة الشروق والغروب، ولهواة التصوير.