مدريد (رويترز) 

تسبب تساقط الثلوج بغزارة، أثناء العاصفة فيلومينا، في إغلاق مطار العاصمة الإسبانية مدريد، ومحاصرة آلاف السائقين الإسبان في سياراتهم بعد إغلاق كثير من الطرق. 
وقالت الشركة المشغلة للمطارات الإسبانية على تويتر: «بسبب الظروف الجوية السيئة، حولنا الرحلات الجوية من مطار مدريد باراخاس إلى مطارات أخرى». وواجهت مدريد وثمانية أقاليم أشد تحذير من الطقس للمرة الأولى منذ إنشاء نظام التحذير من الطقس في عام 2007. وأغلقت السلطات المتنزهات الكبرى في مدريد، بما في ذلك حديقة ريتيرو الشهيرة الملاصقة لمتحف برادو كإجراء احترازي.