بكين (د ب أ) 

تراجعت إيرادات الأفلام الأجنبية في دور العرض الصينية، إلى أكثر من النصف في عام 2020، ما يشكل تحدياً عسيراً بالنسبة لهوليوود، في أحد أهم أسواقها الرئيسة القليلة التي بدأت تتعافى من تداعيات كورونا.
وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أن الصين انتزعت الصدارة من الولايات المتحدة خلال 2020، لتصبح السوق الأول للأفلام السينمائية في العالم، وحققت إيرادات قدرها 20.4 مليار يوان (2.3 مليار دولار)، كان نصيب الأفلام الأجنبية منها 16% فقط من إيرادات التذاكر، مقابل 36 % في 2019.