باريس (أ ف ب) 

كشفت خدمة «كوبرنيكوس» الأوروبية لمراقبة الغلاف الجوي، أن معدل ارتفاع الحرارة خلال 2020 تساوى مع المعدل المسجل في 2006، وأن العامين هما الأعلى حرارة عالمياً على الإطلاق.. وانتهت 2020 بمعدل حرارة أعلى بـ1.25 درجة مئوية عن المعدل المسجّل قبل العصر الصناعي، وهو المعدّل نفسه الذي سُجّل عام 2016، إلاّ أن الفارق أن 2016 شهد ظاهرة «نينيو» قوية، وهي ظاهرة طبيعية تتسبب بارتفاع درجات الحرارة، ولو شهدتها 2020 لارتفع معدل الحرارة فيها بحوالي 0.2 درجة، بحسب العلماء.