لوس أنجلوس (د ب أ) 

كشفت تقارير إخبارية إصابة الإعلامي الأميركي المخضرم لاري كينج «87 عاماً»، بفيروس كورونا ونقله للمستشفى للعلاج.
وقال مصدر مقرب من أسرة كينج، إنه يتلقى العلاج بمستشفى «سيدارز سيناي» في لوس أنجلوس منذ أكثر من أسبوع، وبسبب بروتوكلات المستشفى، لم يتمكن أبناؤه من زيارته.
وكان كينج، الذي يعاني «سكري النوع الثاني»، قد تعرض لسلسلة من المشاكل الصحية شملت أزمات قلبية عدة، كما خضع لجراحة في القلب عام 1987.