أبوظبي (الاتحاد)

غالباً ما يفكر البعض في جمالية المنزل وخطوط الموضة، عندما يقرر تجديد طلاء جدران بيته أو تغيير الألوان وفق أحدث صيحات الديكور، دون أن يعي أهمية اختيار الطلاء الصديق للبيئة، لكن رغم ذلك، فإن الكثيرين أصبحوا يدركون أهمية الجمع بين العناصر الجمالية والاستدامة، لتحويل منازلهم إلى بيئة خضراء. 
تحتوي أنواع الطلاء المختلفة على عناصر ومحتويات مضرة للبيئة وأهمها المركبات والعناصر الكيميائية التي تتطاير بعد الانتهاء من الطلاء، إضافة إلى الرائحة النفاذة التي نستنشقها وتعمل على نشر السموم التي تضر بالفرد أو البيئة، لذلك ينصح خبراء الاستدامة باختيار الطلاء الصديق للبيئة والذي يعتمد على مكونات طبيعية للحفاظ على صحة سكان المنزل والبيئة معاً، حيث أكدت وكالة حماية البيئة الأميركية أن هناك العديد من العوامل التي تؤدي إلى تدهور مستوى البيئة في الأماكن التي يقضي فيها الشخص معظم وقته مثل الأماكن المغلقة، بينا أشارت منظمة الصحة العالمية إلى أنه في الأماكن ذات الوجود البشري الكثيف، يكون الهواء أكثر قذارة من 4 إلى 6 مرات من الهواء الخارجي، وأيضاً أكثر من 8 إلى 10 مرات أكثر سمية، كما أثبت العلماء أن هناك موادَّ تنتج عن الدهانات والأسقف والأثاث غير الصديقة للبيئة، تؤدي إلى أمراض خطيرة، وبالتالي فإن اختيارك للطلاء يمكن أن يؤثر بشكل كبير على جودة الهواء الداخلي لمنزلك، لذا ينصح الخبراء باختيار الطلاء الطبيعي الخالي من المواد الكيميائية، أو مركبات الأصباغ النباتية والزيوت الأساسية والطين والطباشير والحليب الكازين وحتى شمع النحل، حفاظاً على صحتك.