القاهرة (الاتحاد)

كشفت المغنية والممثلة الأميركية سيلينا جوميز عن أنها تركز حالياً على ما يجعلها سعيدة، ولن تتسرع لدخول قصة حب جديدة في الوقت الحالي.
وقال مصدر مقرب من النجمة الشابة، البالغة من العمر 28 عاماً، إن سيلينا مرتاحة حالياً لكونها عَزبة، ولا تتسرع في أي شيء، ومصممة على إبقاء خياراتها مفتوحة.
وأضاف المصدر أن سيلينا التي سبق لها الارتباط بالمغنيين الشهيرين جاستن بيبر وذا ويكند، تحرص حالياً على التركيز على الأشياء التي تسبب لها السعادة والرضا، سواء كانت علاقة حب أم لا.
وأوضحت أن الصفات التي تجذبها للرجل، أن يكون واثقاً من نفسه وداعماً وذكياً ومرحاً وجديراً بالثقة ويمكن الاعتماد عليه. 
وذكر موقع «Tulsa World» أن جوميز كشفت عن أنها بدأت متابعة «مسلسل سيلينا» الذي يعرض على نيتفليكس والذي يتناول قصة حياة وصعود النجمة الموسيقية المكسيكية التي قُتلت في 1995.
واعترفت النجمة بأنها مهووسة بالعرض وتتابعه باهتمام، لأنه جيد للغاية، وتعتبره مصدر إلهام لها، لأن المغنية الراحلة سُميت على اسمها.