لوس أنجلوس (رويترز)

بعد مرور ثلاث سنوات على انقلاب الأوضاع في هوليوود بسبب فضيحة التحرشات التي أطاحت بعشرات من الرجال الأقوياء من وظائفهم، لا يزال ثلثا النساء اللاتي شملهن مسح في مجال الترفيه، يتحدثن عن استمرار الظاهرة والتمييز ضدهن.
وشارك في المسح نحو 10 آلاف شخص تقريباً من مختلف الأعراق، وذكرت نحو 67 بالمئة من النساء أنهن تعرضن لتحرش، فيما أبلغت 42 بالمئة من النساء عن اهتمام غير مرغوب.