دبي (الاتحاد)

في موسم العطلات، يتحوّل «الخوانيج ووك»، المركز التجاري النابض بالحياة في قلب حيّ الخوانيج، إلى أرض عجائب سحرية تأسر قلوب الساكنين والزوار، خلال الفترة بين 17 ديسمبر و16 يناير، حيث تستقبل الزوار شخصيات محبّبة من عالم المغامرات الخيالية الرائع، ومنها «أليس» و«ماد هاتر»، و«وايت كوين»، و«وايت رابيت»، و«شيشري كات» و«دورماوس»، و«تويدليدم»، و«بلاي كارد»، و«فروغ فوتمان»، و«كوين أوف هارتس»، و«هيدج هوج» الذي كان بمثابة كرة اللعب الخاصة بها، للترحيب بالقادمين إلى الوجهة خلال موسم العطلات.
ويشتمل المركز التجاري على فعاليات فريدة، وديكورات استثنائية، فضلاً عن الأنشطة الموسيقية وورش عمل الفنون والحرف، والسينما الخارجية في الهواء الطلق ومتاهة داخلية رائعة، لإرضاء جميع الأذواق.
وستُفاجئ «أليس» وأصدقاؤها الزائرين الصغار من خلال جدول حافل بفعاليات الترفيه الجذابة، والتي تضم تشكيلة من العروض المسرحية والموسيقية والألعاب، ومسابقات الشخصيات التفاعلية.
وهناك تصميم رائع داخل المركز التجاري يشتمل على ثلاثة طوابق، يجتذب الزوار إلى متاهة سحرية يمكن الدخول إليها مجاناً، ويتميز كل طابق بتجارب غامرة، مثل «إنفينيتي روم» الحافلة بالعجائب والبريق، و«غرفة الغموض» التي تجعل صور الأشخاص تتقلص أو تتمدد مثل «أليس»، و«سلينكي روم» المليئة بتصميمات نوابض «سلينكي» الملونة بتدرجات قوس قزح، لتصوير لقطات «إنستغرام» رائعة مذهلة.
كما يتحول المركز التجاري في «الخوانيج ووك» إلى حديقة مسحورة، بدءاً من المدخل المُصمم على شكل كتاب، ومروراً بالنفق المتميز بإضاءته السحرية، ووصولاً إلى اللافتات ومكتب المعلومات. وسيجد الزوّار أنفسهم داخل بلاد عجائب غامرة، في حين تتزين الوجهة بالديكورات السحرية، مع الأضواء والزهور ونباتات الفطر العملاقة والأرانب متعددة الألوان والفراشات المنتشرة في كل مكان.
ويستضيف «ماد هاتر»، ورش عمل حافلة بالمرح، لتعليم الأطفال كيفية استخدام الأوراق الملونة في تصميم الشخصيات وأكواب الشاي والقبعات والتيجان، ضمن أجواء مرحة ترسم الابتسامة على وجوه الصغار.
وفي منطقة مخصصة للفنون والحرف، ستقام ورش عمل فريدة لتصميم أقنعة الأرانب وبطاقات المعايدة، وساعة جيب «وايت رابيت»، ومؤشرات صفحات الكتب، وسلاسل القلوب الحمراء، وبطاقات الجنود الورقية وغيرها.
إضافة إلى عروض السينما في الهواء الطلق، وتشمل الأفلام العائلية المفضلة، مثل «أليس في بلاد العجائب»، و«شريك»، و«فروزن» و«إنشانتد» و«ترولز»، و«مدغشقر»، و«سنو وايت»، و«هاو تو ترين يور دراجون».