روما (د ب أ)

 استقالت رئيسة جامعة إيطالية للأجانب أمس، بعد اتهامها بالتلاعب في اختبار اللغة الإيطالية لنجم الكرة الأوروجوياني لويس سواريز في وقت سابق من العام. وقالت رئيسة الجامعة جيوليانا جريجو: «أستقيل اليوم وأنا رأسي مرفوع»، مؤكدة أنها ستستمر في مواجهة الاتهامات.
وخضع سواريز لاختبار اللغة للحصول على الجنسية الإيطالية لتسهيل انتقاله إلى فريق يوفنتوس، لكن الادعاء في بيروجيا أكد قبل أيام أن سواريز حصل على الإجابات مقدماً، وأن الامتحان كان «مهزلة» تم ترتيبها بناء على طلب من يوفنتوس.