رضا سليم (دبي)

موعد مع الإثارة يتجدد سنوياً مع انطلاق النسخة الخامسة لبطولة السلم للدراجات الهوائية، والتي تتصدر المشهد في تحدي المواطنين، خاصة أنها من بطولات الهواة، وهو ما يفتح الباب أمام جميع ممارسي الدراجات للمشاركة في السباقات التي تقام للعام الخامس على التوالي وينظمها مكتب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم - المشتريات والتمويل، بمنطقة سيح السلم.
ويأتي قرار سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، بتحويل دبي إلى مدينة صديقة للدراجات الهوائية، امتداداً لاهتمام القيادة بهذه الرياضة.
ولعلَّ الجوائز الكبيرة التي وضعها اللجنة المنظمة للبطولة جعلتها أغلى من كل السباقات العالمية، بعدما رصدت لها جوائز مالية تزيد على 3 ملايين درهم، وتضم البطولة 4 سباقات، بواقع 3 سباقات للرجال وسباق للسيدات.
ورغم أن السباقات الرئيسية يشارك فيها 260 لاعباً ولاعبة، فإن هناك عدداً كبيراً من المواطنين يشاركون في السباقات التأهيلية، وهو ما يشعل التحدي بينهم من أجل الوصول إلى البطولة الرئيسية، فيما ينتقل التحدي مع الدراجين الخليجيين في سباق النخبة بجانب الدراجين الأجانب داخل الدولة، ولم تتوقف السباقات رغم ظروف جائحة كورونا، إلا أن اللجنة المنظمة حرصت على تنظيم السباقات في موعدها السنوي، حيث أقيم الأسبوع الماضي السباق الأول وينتظر شهر يناير إقامة سباقين، الأول للرجال والثاني للنساء، فيما يقام السباق الأخير في شهر فبراير المقبل.

كما أن محمية المرموم الصحراوية بها مضمار الدراجات لمسافة 50 كلم، وتعد هذه المنطقة من المناطق السياحية، وتعد أكبر مشروع لمحمية طبيعية في العالم بمساحة تزيد على 40 هكتاراً من الشجيرات البكر، حيث تضم أيضاً 204 أنواع من الطيور المحلية و158 نوعاً من الطيور المهاجرة والعديد من الأنواع الأخرى المهددة بالانقراض، ويوجد فيها أيضاً حيوان المها العربي والغزلان العربية وغزال الصحراء والثعالب والقطط البرية أيضاً.
وأكد عمير بن جمعة الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمكتب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم - المشتريات والتمويل، رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة أن الحدث يدعم نشر ممارسة رياضة الدراجات الهوائية، ويحفز الرياضيين على التطور المستمر من خلال الأجواء التنافسية القوية، وتقدم لهم جوائز تشجيعية كبيرة».
وأضاف أن البطولة تحولت إلى ملتقى ممارسي رياضة الدراجات الهوائية من الهواة والمحترفين من أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة، وأيضاً من المقيمين على أرضها الطيبة، كما ساهمت في تطوير المستويات الفنية للدراجين الإماراتيين، واستفادتهم من المشاركة في التدريبات المستمرة على مدار العام والسباقات التأهيلية للبطولة، وكذلك خوض منافسات هذه البطولة التي تهدف بالدرجة الأولى إلى نشر ثقافة الدراجات الهوائية ورفع مستوى ممارسيها، والاستفادة من المضامير الواسعة المشيدة وفق أحدث المواصفات العالمية، وتتيح للدراجين ممارسة هوايتهم بأمان وبعيداً عن حركة السيارات.
وأضاف، أن النجاحات التي تحققت في النسخ الماضية دفعتنا لمواصلة السير وتنظيم النسخة الخامسة في موعدها، وفقاً للإجراءات الاحترازية والبروتوكولات الدقيقة، للحفاظ على سلامة المشاركين والمنظمين.

500
تصل مسافة مسارات الدراجات الهوائية بدبي إلى حوالي 500 كيلو متر، بما فيها المضامير التي يتم تنفيذها حالياً بطول 234 كيلو متراً وتنتهي بحلول 2021، ويأتي الإعلان تماشياً مع أهداف رؤية دبي 2021 الرامية إلى تعزيز مكانة دبي مكاناً مفضلاً للعيش والعمل، والمقصد المفضّل للزائرين، والأكثر أمناً.