رفضت امرأة إيطالية زيارة الطبيب رغم الآلام خوفاً من الإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد لتجد نفسها وقد أصيبت بالسرطان.
وعثر الأطباء في مستشفى «كارداريلي» بمدينة نابولي الإيطالية، اليوم الخميس، على ورم «ضخم» في بطن المرأة البالغة من العمر 64 عاما. 
واستأصل الجراحون من بطن المرأة، كتلة يبلغ قطرها 70 سنتيمترا، ووزنها 20 كيلوجراما.
وأوضح جيوفاني فيناريتشي، كبير جراحي المستشفى، أن «المريضة كانت خائفة للغاية من كوفيد. لذا، تجنبت جميع الفحوصات، رغم ظهور أعراض عليها».
وأضاف فيناريتشي «على مدار أشهر، ازداد حجم الورم أكثر فأكثر، حتى أقنعت المرأة نفسها أخيرا بزيارة طبيب أمراض النساء»، حيث كشف التشخيص إصابتها بالسرطان.
وتكللت العملية بالنجاح، وعادت المريضة إلى منزلها رفقة أسرتها، وفقا للمستشفى. وقال فيناريتشي: «كل شيء تم بأفضل شكل ممكن».