أفادت شبكة إذاعة وتلفزيون الصين الرسمية أن مسبارا صينيا اقترب من القمر في مهمة غير مأهولة للحصول على عينة من تربة القمر، ويستعد لهبوط سلس.

وبعد هبوط المسبار على سطح القمر، تأمل البعثة في إعادة صخور القمر إلى الأرض، مما يجعل الصين ثالث دولة تقوم بذلك بعد الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي.

وتعتبر هذه هي المهمة القمرية الأكثر طموحا في الصين حتى الآن و"تتبع مهمة "تشانج 4" العام الماضي، والتي حققت أول هبوط على الإطلاق على الجانب البعيد من القمر.
وتزن المركبة الفضائية تشانج 5 ، 8200 كيلوجرام.

وانطلق الصاروخ الذي يحمل المسبار تشانج 5 من مركز وينتشانج  لإطلاق الفضاء في مقاطعة هاينان الجنوبية في وقت مبكر يوم 24 نوفمبر.

يشار إلى أن الوقت المحدد للهبوط غير واضح: وافترض بعض الخبراء الأميركيين سابقًا أن الهبوط سيحدث في وقت مبكر من صباح يوم الاثنين، لكن وفقا لتقديرات أخرى، يجب أن يتم الهبوط يوم الثلاثاء أو الأربعاء.