القاهرة (الاتحاد)

اكتشف باحثون بجامعتي بنسلفانيا وساو باولو أن الأبقار المنتجة للألبان، التي تعرضت للمعادن الثقيلة من مياه الشرب، تطور جينات مقاومة لمضادات الميكروبات، وهو ما له آثار عديدة سلبية على صحة الإنسان عبر السلسلة الغذائية.
ونشر موقع «Science Times» نتائج الدراسة، بعد مراقبة أبقار الألبان في مزارع بالقرب من مدينة ماريانا بالبرازيل، حيث أشار الباحثون إلى أنه في العام 2015، وقعت كارثة تحطم سد يستخدم لتخزين مخلفات ونفايات التعدين، مما أدى إلى إطلاق ما يقرب من 11 مليار جالون من نفايات خام الحديد في حوض نهر دوسي.
وقالت البروفيسور إريكا جاندا من جامعة بنسلفانيا: إن الدراسة هي الأولى من نوعها التي تكشف كيف يمكن أن يؤدي التعرض الطويل الأمد للمعادن الثقيلة في البيئة إلى تغيرات جينية.
وعلاوة على ذلك، توضح أنه من الممكن أن تنتقل المقاومة البكتيرية لمضادات الميكروبات إلى مستهلكي اللحوم والألبان.