جو من البهجة يصنعه الروبوت المصغر الذي يشبه الإنسان «ألفا ميني» في مركز الرعاية النهارية التابع لمنظمة الرعاية الاجتماعية الألمانية، ويسعد النزلاء والضيوف بحركته الرشيقة، وكلماته الرقيقة، فيما يتولى «زميله» الروبوت «بيبر» مساعدة النزلاء على أداء تمارين التأهيل البدني.
(رويترز)