هُناك الكثير من التدريبات التي يمكن تقديمها في بيئة العمل لتخفيف الشعور بالضغط أو لزيادة المشاعر الإيجابية لتحسين الأداء الوظيفي والحماية من الاحتراق النفسي.
ولذا أجرى باحثون يابانيون «أسوكا ساكوروايا وزملاؤها» دراسة، قاموا فيها بتحليل بيانات عشرات الدراسات التي تناولت الموضوع لمعرفة التدريبات الأكثر فعالية من غيرها.
فوجدوا في هذه الدراسة «المنشورة مؤخراً في دورية فورنتيرز إن سايكولوجي» أن هناك مجموعة من الممارسات الأكثر فعالية من غيرها، والتي تنعكس بوضوح على صحة الموظفين النفسية وسعادتهم.. وشملت هذه التدريبات:

التدريب البدني
تشمل هذه النقطة إتاحة الفرصة للموظفين لممارسة أي نشاط بدني، مثل المشي أو الحركة.. أو توفير الوقت أو الموارد اللازمة للاشتراك في صالات ألعاب رياضية، أو ممارسة التدريبات الهوائية أو رفع الأثقال، أو ممارسة تدريبات استرخاء العضلات أو تقويتها.. وكل ذلك ساهم في تحسين الصحة النفسية ككل وجودة حياة الموظف.

تدريبات سلوكية معرفية
أي تدريب الموظفين على المهارات الذهنية «مثل: اليقظة الذهنية، وتطوير طرق التفكير، وإعادة التأطير وفهم المشاكل في حجمها الصحيح، والتفكير في أسبابها الحقيقية، وتطوير أهداف وظيفية ومعنى وظيفي..» أو المهارات السلوكية «مثل: مهارات حل المشكلات والحسم، وتأكيد الذات والتعبير عن الرأي، والاسترخاء وإدارة الغضب...».
كان هذا مفيداً إذ ساهم اكتساب هذه المهارات في زيادة الرضا عن الحياة ككل.

تدريبات بيئة العمل
هناك تدريبات ساعدت في تحسين ظروف العمل، مثل تحسين نمط التواصل في الشركة، وإعادة تنظيم العمل كي يصبح أكثر سلاسة، وإجراء مناقشات واستقبال الاقتراحات، وتدريب المديرين على كيفية دعم الموظفين الذين يعانون من مشكلة.. وكل هذه ممارسات ساهمت في تحسين سعادة الموظفين ورضاهم الوظيفي وتحفيزهم.

تدريبات أخرى
وقد وجد الباحثون أن هناك تدريبات أخرى فعالة في بعض الشركات، لأنها تلبي احتياجاً تدريبياً لدى موظفيها «مثل كيفية تفادي مخاطر بيئة العمل، أو تدريبات المرونة النفسية ومقاومة الاحتراق النفسي والإجهاد...».
وتستنتج الدراسة أن التدريب على المهارات النفسية والسلوكية المختلفة له تأثير واضح في الصحة النفسية للموظفين.. وهو ما يعني أن إتاحة الموارد اللازمة للموظفين كي يمارسوا ما يخفف من ضغوطهم، أو يحفزهم، أو يساعدهم في اكتساب طرق تفكير جديدة، يساعد في تحسين أدائهم الوظيفي، لأنه يجعلهم أكثر رضا عن وظيفتهم، وأكثر سعادة في حياتهم.