ترجمة: عزة يوسف

قدم بعض المؤلفين في المملكة المتحدة الشهيرين بإنجازاتهم في أدب الأطفال بعض نصائحهم حتى يُقبل الأطفال على القراءة وتصبح هوايتهم المفضلة.
وقالت الكاتبة الإنجليزية آن فاين مؤلفة كتاب «السيدة داوتفاير Madame Doubtfire»، الحائزة جائزة الأطفال للعام 2001 إلى 2003، إن نصيحتها هي أن يكون الوالدان قدوة لأبنائهم، مشيرة إلى أن الأطفال الذين يرون والديهم يمكثون أمام شاشات هواتفهم الذكية أو أجهزتهم اللوحية من المرجح أن يفعلوا الشيء نفسه. وأضافت جاكلين ويلسون مؤلفة كتاب «The Story of Tracy Beaker، والحائزة جائزة الأطفال من العام 2005 وحتى 2007 أن مشاركة الكتب مع الأطفال لها تأثير قوي في جعل الصغار يستمتعون بقضاء الوقت مع أحد الوالدين ومناقشة قصة الكتاب والرسوم التوضيحية. وأوضح مصمم الرسوم الإيضاحية للأطفال أنتوني براون مؤلف كتاب «ويلي وهيو Willy and Hugh»، والحائز جائزة الأطفال بين العامين 2009 و2011، أن الصور يمكن أن تثير الكثير من الأسئلة حول العلاقات بين الشخصيات والمواقع ولغة الجسد، بما يُعزز حب القراءة، ويدعم أيضاً القدرة على القراءة بين السطور.