أشرف جبريل

توصل باحثون في جامعة أكسفورد إلى أن ألعاب الفيديو قد تكون مفيدة للصحة الذهنية، وذلك إثر تحليل سلوك عشاق «أنيمل كروسينغ - نينتندو»، إحدى أكثر الألعاب شعبية في العالم. وأشار الباحثون إلى أنه «خلافاً للمخاوف السائدة حول التبعات السلبية  لقضاء أوقات طويلة في اللعب، وجدنا روابط بين اللعب ونوع من الارتياح الذهني». وكشفت الدراسة أن الأشخاص الذين أمضوا أكثر من أربع ساعات يومياً في لعب «أنيمل كروسينغ» كانوا أكثر سعادة.. وقال ماتي فووره أحد معدي الدراسة: «الألعاب الإلكترونية تحسن الحالة الذهنية، وتوفر بديلاً مُرضياً للقاءات المباشرة في ظل تدابير الحجر حول العالم». ومنذ 2018، تصنف منظمة الصحة العالمية الإدمان ألعاب الفيديو ضمن خانة مسببات الأمراض الذهنية، في قرار واجه انتقادات من باحثين كثر.