نسرين درزي (أبوظبي) 

تتربع دولة الإمارات على قائمة أهم الوجهات السياحية التي خصصت للأطفال حيزاً واسعاً من اهتماماتها لجهة توفير مدن ترفيهية ومراكز ألعاب وأنشطة مائية هي الأضخم من نوعها في العالم، مما جعلها الأكثر استقطاباً للزوار والسياح  لقضاء وقت نوعي.  وقد خصصت مساحات شاسعة للفئات العمرية الصغيرة منها، «عالم فيراي - أبوظبي»، «وارنر براذرز - أبوظبي»، «ياس ووتروورلد»، «كلايم - أبوظبي»، «دبي باركس أند ريزورتس»، «آي أم جي - عالم من المغامرات»، «كيدزينيا»، و«سكي دبي».

يقول الحسن كعبوس الزعابي، نائب الرئيس للشؤون التشغيلية لدى «فرح إكسبيرينسز» الشركة المطورة للمدن الترفيهية على جزيرة ياس، إن هناك اهتمام متواصل بتوفير أفضل التجارب المتنوعة للأطفال من سكان الإمارات وزوارها، والسعي مستمر لتطوير القطاع وتحقيق أفضل النتائج المتوقعة من الجمهور، ولا سيما لفئة الصغار التي تحوز الحصة الأكبر من مرافق الجذب، وبمناسبة اليوم العالمي للطفل قال: «نحرص في جزيرة ياس على تمكين الأطفال من الاستمتاع بالأجواء المميزة عبر مراكز الألعاب وكافة المرافق المخصصة لهم ضمن المدن الترفيهية، مما يضمن قضاء أوقات حافلة بالتسلية والمرح، وخوض تجارب التشويق والمغامرة والقفز والتزحلق وسواها».

«عالم فيراري»
منطقة العائلات وجهة لافتة توفرها «عالم فيراري» على جزيرة ياس لزوارها من الأطفال، ليتمكنوا من خوض 4 ألعاب تشويقية بنموذج مصغر وتقنيات أقل سرعة تثري المشهد الترفيهي ونبض الإثارة والرضا، ومنها «فورمولا روسا جونيور»، «سباق سبيدواي»، «فلاينج وينجز»، و«تيربو تاور».

«ياس ووتر وورلد»
توفر «ياس ووتر وورلد» عدة خيارات للتزحلق الآمن وقضاء أوقات منعشة بين الماء والهواء الطلق وعلى مرمى من الرذاذ، وأولى المحطات للأطفال من داخل «بابلز بارل»، أكبر حوض أمواج اصطناعية مزدوجة في العالم، مع حضور عرض «هيدروجيت» المائي المفضل. 

«وارنر براذرز»
عند زيارة «وارنر براذرز - أبوظبي»، أول ما يحلو للأطفال القيام به، التوجه إلى منطقة الأبطال ولقاء «السوبر هيرو» المتواجدين داخل مدينة «متروبوليس» العصرية لـ«سوبرمان»، والتي تتميز بناطحات سحاب شاهقة تأخذهم في جولة وسط الأزقة المظلمة وعالم نابض بالحياة في «غوثام سيتي»، للتعرف إلى أسرار شخصياتها الأكثر شهرة، بهدف تقريب قصص الأفلام المفضلة إلى الواقع.

«كلايم» 
«كلايم - أبوظبي» التي تضم أكبر نفق هوائي للقفز الحر، وأعلى جدار تسلق داخلي في العالم، تفسح المجال أمام صغار السن لخوض تجارب الكبار ضمن بيئة داخلية آمنة تضم 5 جدران للتسلق، بينها «ذا ساميت».

«آي أم جي»
يخصص «آي أم جي - عالم من المغامرات» في مدينة دبي فقرات المرح، وسط بيئة مثالية للأطفال لا تخلو من المفاجآت وصور الضحك والتدحرج والقلق المثير، من خلال رحلة مع الديناصورات، وعالم «كارتون نتوورك»، وسينما «بن 10» بتقنية 5D، ومدينة «لايزي تاون».

«سكي دبي»
يضم «سكي دبي»، أكبر مساحة ثلجية داخلية في العالم، حيث يقضي الأطفال فيه ساعات على بساط أبيض، حيث متعة اللهو مع العائلة بكريات الثلج، والتقاط الصور التذكارية، ويتواجد في الموقع فريق متخصص لمساعدة المبتدئين في التزلج على ألواح الثلج ضمن بيئة آمنة ومراقبة بالكامل. 

«كيدزينيا»
يتيح «كيدزانيا» في «ياس مول» و«دبي مول» للأطفال من عمر سنتين حتى 16 عاماً، استكشاف عوالم مغايرة عن واقع الوظائف الحياتية التي تضع بين أيديهم كل ما يشغل مخيلتهم، وتركهم يتعرفون إلى أكثر من 50 مهنة مختلفة تنمي لديهم مهارات صنع القرار والعمل الجماعي والابتكار، ضمن مجتمع تفاعلي مصغر.

«دبي باركس»
يضم المجمع الترفيهي الضخم «دبي باركس أند ريزورتس»، عدة مرافق مخصصة للأطفال، بينها «ليجولاند» وحديقتها المائية، وتوفر كل منهما مجموعة ألعاب صنعت خصيصاً للمكان، وتجربة قيادة السيارات والحصول على رخصة للأطفال، واكتشاف عالم ما تحت الماء، ومدرسة القوارب، و6 أقسام متنوعة هي: المصنع، الخيال، المملكة، مدينة «ليجو»، وأول أرض داخلية مصغرة تحتضن أهم المعالم العالمية المصممة بقطع «الليجو».