القاهرة (الاتحاد)

كشف بحث حديث عن أن النساء اللواتي يعملن في وظائف مدفوعة الأجر، في بداية مرحلة البلوغ ومتوسط العمر، يشهدن انخفاضاً أبطأ في الذاكرة في وقت لاحق من الحياة، مقارنة بالنساء اللواتي لا يعملن.
ووفقاً لدراسة جديدة أجراها الباحثون في جامعة كاليفورنيا بلوس أنجلوس، ونشر نتائجها موقع «Medical Xpress»، توصل الباحثون إلى أن هناك ارتباطاً بين العمل مقابل أجر والتدهور البطيء للذاكرة. 
وشملت الدراسة 6189 امرأة متوسط أعمارهن 57 عاماً، مختلفات الحالات الاجتماعية، وتمت متابعتهن لمدة 12 عاماً، وخضعن لاختبارات الذاكرة كل عامين.
وقالت مؤلفة الدراسة الدكتورة إليزابيث روز ماييدا، إن إدارة المنزل والأسرة يمكن أن تكون وظيفة معقدة بدوام كامل للمرأة، إلا أن الدراسة تشير إلى أن الانخراط في عمل مدفوع الأجر قد يوفر لها بعض الحماية من فقدان الذاكرة، ربما لأنه يحفز الإدراك المعرفي، أو المشاركة الاجتماعية أو الأمن المالي.