القاهرة (الاتحاد)

اعترفت المغنية الأميركية بيونسيه، بأن الأمومة كانت أكبر مصدر إلهام لها، وأنها تريد أن يكبر أطفالها وهم يشعرون بأهميتهم وقيمتهم.
وقالت بيونسيه: شيء ما انفتح بداخلي مباشرة بعد ولادة ابنتي الأولى، من تلك اللحظة، فهمت قوتي، وكانت الأمومة أكبر مصدر إلهام لي، أصبحت مهمتي التأكد من أنها تعيش في عالم، حيث تشعر حقاً بأنها مرئية ومُقدرة.
بيونسيه لديها الابنة بلو آيفي (ثمانية أعوام)، والتوأم رومي والسير كارتر (3 أعوام) من زوجها مغني الراب جاي زي، وبعدما أنجبت ابنها السير كارتر، شعرت أنه من المهم أن نرفع من شأن أبنائنا ونُثني عليهم. وأضافت المغنية الشهيرة: يجب أن نؤكد لهم أنهم يكبرون وهم يشاهدون أفلاماً وكتب موسيقى الأطفال التي تعزز الذكاء العاطفي والقيمة الذاتية والتاريخ الغني، ولهذا خصصت فيلمها الأخير «Black Is King» لهم.
وذكر موقع «O A News» أن بيونسيه أقرت بأن عام 2020 كان صعباً بالنسبة لها، لكنها استمتعت بقدرتها على قضاء بعض الوقت مع عائلتها، حيث كانت تضع مشاريع من دون توقف منذ انضمامها إلى صناعة الموسيقى، عندما كانت في الخامسة عشرة من عمرها.
وقالت: إن هذا العام قد غيرها تماماً، بعد تجربة الحياة في ظل الوباء والاضطرابات الاجتماعية الحالية، حيث أصبح هدفها الجديد هو التمهل والتخلص من الأشياء المجهدة من حياتها.