آخر ما يتمناه المسافر، بعد أن أمضى الكثير من الوقت في التخطيط لرحلته، أن يصيبه منغص من المنغصات، يحيل رحلته إلى تجربة قاسية، ويحرمه من المتعة، وعليه فلا بد من الوضع بعين الاعتبار بعض الأمور الهامة لضمان رحلة خالية من التعقيدات، أولها تأمين السفر، ضع في حسبانك بأن بعض الدول لن تقبل علاجك من دون تأمين مناسب، وإذا كنت في الإمارات، فاحصل على تأمين السفر الإماراتي، وهو تأمين تستطيع التقديم له إلكترونياً، فهذا أمر سيجعلك ومن معك في أمان بفضل الله، للحصول على أي علاج قد تحتاجه. 
إذا كنت تعاني من أي نوع من الأمراض، فاستشر طبيبك قبل السفر، خذ معك تقاريرك ووصفات أدويتك الدائمة، وتأكد بأنك لا تحتاج إلى أي نوع من التطعيمات المسبقة، فمثلاً زنجبار يتطلب دخولها الحصول على إثبات بأخذك لعدد من التطعيمات، مثل الحمى الصفراء والكبد الوبائي وغيرهما، وهي تطعيمات متوفرة، وينطبق هذا الأمر عند زيارة بعض الدول الأفريقية وأميركا الجنوبية.
عند سفرك للبلاد الحارة، احرص على إبقاء جسدك رطباً، بكثرة شرب المياه «المعبأة»، فليس كل مياه الشرب من «الحنفيات» آمنة، واعلم أن الإسهال هو عدوك الأول في السفر، انتبه من ضربات الشمس، واحرص على غسل اليدين، فأماكن تواجد السياح تكون مليئة بالبكتيريا والفيروسات الدولية، وضاعف هذه الإجراءات الآن، فبعد «كورونا» أصبحت طريقة السفر والوقاية مختلفة، قلل من استخدام الحمامات العمومية. واحرص على أن لا تنهي «بعوضة» رحلتك، فأنصحك بارتداء الأساور المضادة للبعوض واستخدام ما يقيك منها، وخاصة في الدول التي تكثر فيها الأمراض السارية.
امنح نفسك دائماً قدراً كافياً من الراحة، ابتعد عن السهر واستيقظ مبكراً، وليس هناك مانع من تخصيص وقت قصير للرياضة، وجعل المشي والنشاط هما المحرك الرئيسي لرحلتك، ارتد حذاءً مريحاً حتى لا تصاب بأي تقرحات من كثرة المشي، احرص على معرفة ما تحبه معدتك وما تعاديه، وما تتحسس منه، لا أنصح بأكل الشوارع، وإن كان ثقافة، فلقد كانت لي تجربة سيئة معه في كوريا الجنوبية، وهذا جزاء من لا يسمع كلام «أم العيال».
لا تأكل حتى تمتلئ معدتك، وعليك بالنصيحة النبوية، فثلث لطعامك وثلث لشرابك وثلث لنفسك، اليابانيون لديهم ما يسمى «هارا هاتشي بو»، وهو أن تأكل فقط 80 % من حاجتك من الطعام، مما يعطي المعدة الطاقة اللازمة لهضمه والاستمتاع به، لا تثقل في الأكل قبل أي رحلة بحرية، واحرص على اصطحاب أدوية الغثيان التي قد تحتاجها. 
أخيراً: لترافقك حقيبة صغيرة فيها بعض الأساسيات الطبية مثل: شريط لاصق، طارد للحشرات، واقٍ من الشمس، مرهم للحروق، مناديل معقمة، أقراص مضادة للإسهال، دواء لغثيان الحركة.. مع التمنيات أن لا تحتاج لها، فالصحة في السفر، خير من العناء والكلل.