علي عبد الرحمن (القاهرة) 

كشفت الفنانة المصرية نرمين الفقي، عن ملامح شخصيتها الدرامية في مسلسل «لؤلؤ»، والذي تجسد فيه شخصية مطربة استعراضية شهيرة تدخل في صراع فني والعديد من المشاحنات والغيرة الفنية مع بطلة العمل «لؤلؤ»، والتي تجسدها الفنانة مي عمر.

أغانٍ استعراضية
وينشأ الصراع بسبب المحيطين بها والذين تعتبرهم مصدر ثقتها مع جمهورها وخصوصاً مديرة مكتبها «نانسي»، والتي تلعب دورها جوري بكر، ومنتج أعمالها الفنية إدوارد، بسبب الحفاظ على مكاسبهم الخاصة، وتتوالى الأحداث الدرامية إلى أن تكتشف الحقيقة، وتجمعها علاقة صداقة من جديد مع «لؤلؤ»، موضحة أنها ستقدم للمرة الأولى أغاني بصوتها واستعراضات غنائية. وكشفت الفقي عن أنها تواصل تصوير مشاهدها المتبقية من أحداث مسلسل «شارع 9»، وتجسد فيه شخصية «هالة»، التي تعمل طبيبة متخصصة في الأمراض النفسية، وتحاول مساعدة صديقتها التي تجسد دورها الفنانة رانيا يوسف، بعد أن تتورط في قتل أحد الأشخاص.

منصات رقمية
وعن انتشار الأعمال الفنية على المنصات الإلكترونية، قالت نرمين: «لقد أصحبت المنصات الإلكترونية أو الرقمية تمثل طفرة عظيمة لصناع المحتوى الفني بعرض أعمالهم، بالإضافة إلى إتاحة الفرصة للمشاهد بمشاهدة أعمالهم المفضلة دون تقيده بتوقيت عرض العمل الفني، سواء الدرامي أو السينمائي، مع الابتعاد عن زخم الإعلانات الدعائية، ولكن رغم ذلك لن تصبح بديلة لطرق العرض التقليدية».
وكشفت نرمين عن أنها تخوض السباق الرمضاني القادم، من خلال أحداث مسلسل «نسل الأغراب»، وتجسد شخصية غجرية من صعيد مصر، تجمعها مواقف عدة مع أبطال العمل، وهي شخصية تجسدها للمرة الأولى بمشوارها الفني، وأنها استعانت بمصحح للهجة الصعيدية لتدريبها على النطق بشكل صحيح، وتدور أحداث المسلسل في إطار الدراما التشويقية، ويتناول العادات والتقاليد للمجتمع الصعيدي، والعمل من تأليف وإخراج محمد سامي، ويشارك في بطولته أحمد السقا، وأمير كرارة.

شخصية «كليوباترا»
وعن غيابها عن المسرح بعد آخر عرض مسرحي لها منذ 22 عاماً، مع الفنان سمير غانم «أنا ومراتي ومونيكا»، أكدت أن الفن المسرحي هو رائد الفنون، ويجب الالتزام والتفرغ له تماماً، ولكن عودتي للمسرح مرتبطة بجودة النص المسرحي المناسب، بجانب حلمي بتقديم المسرح الغنائي الاستعراضي، موضحة أنها تحلم بتجسيد شخصية «كليوباترا»، لأمير الشعراء أحمد شوقي، بشكل عصري؛ لأنه نص مسرحي مكتمل الأركان ويجمع بين الشعر والغناء، ويبرز شخصية الملكة كليوباترا، واستخدامها جمالها الخارق للوصول إلى حكم مصر، وانتهاء حياتها بالانتحار.

شروط العودة للسينما
حول غيابها عن السينما منذ 4 أعوام، منذ آخر أفلامها «تحت الترابيزة»، قالت نرمين الفقي: إن في مشوارها السينمائي 5 أفلام، وأنها تعتز بها جميعاً، وأن وجودها بالسينما مرتبط بعدة معايير خاصة، أهمها أن العمل يضيف إلى الرصيد الفني، وأن تظهر أمام الجمهور العربي بشكل مشرّف.