بيربينيان (أ ف ب)

تقدّم الفرنسي آلان بانابيير، الذي يعاني السمنة المفرطة والعالق منذ أشهر داخل منزله بمنطقة «بربينيان»، بدعوى قضائية، أشار فيها إلى أن حياته في خطر ما لم تقم الجهات الحكومية المختصة بإجلائه سريعاً.
وأرسل جان كودونييس المحامي خطاباً إلى وزير الداخلية جيرالد دارمانان، طالب فيه بسرعة إنقاذ موكله الذي يزيد وزنه على 300 كيلوجرام.
وشاركت الرابطة الوطنية لمكافحة السمنة بفرنسا في تقديم الدعوى، ووصّفت المشكلة بأنها «امتناع عن مساعدة شخص في خطر».
ويعيش الرجل البالغ 53 عاماً في منزل بحي شعبي يفتقر إلى المقوّمات الصحية.