ليما (أ ف ب)

يطلق سكان ليما العنان لأمنيات يرغبون في تحقيقها بعد انحسار «كوفيد- 19»، ويدونونها على ما يعرف بـ«جدار الأمل»، ويأتي «عدم وضع الكمّامة» و«تقبيل الوالدين» و«ارتياد الشواطئ والنوادي» في مقدمة الرغبات التي يتمنى المدونون ممارستها عندما تنتهي الجائحة. وأصبح «جدار الأمل»، الذي يحمل حتى الآن قرابة 5 آلاف أمنية، معلماً بارزاً في منطقة ميرافلوريس جنوب العاصمة.. ومع حلول الربيع في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية وانتهاء تدابير الإغلاق، عرف السكان طريقهم إلى المتنزهات، ويقصد معظمهم الجدار لقراءة ما كتبه آخرون من أمنيات.