ترجمة: عزة يوسف 

تساعد العادات التي يتبناها الشخص على تحقيق النجاح في الحياة إذا كانت إيجابية، ومن شأنها التأسيس لحياة مليئة بالعمل والرضا. وذكر موقع «Universal Stories»، خمساً من العادات الإيجابية في روتين الحياة تجعل الأشخاص ناجحين وسعداء.

قوائم المهام
قم بإعداد قوائم المهام مع وضع أهم الأشياء التي يجب إنجازها في أعلى القائمة، حتى لا يداهمك ضيق الوقت، واجعل الأمر بسيطاً، حيث إن القائمة الطويلة المليئة بالمهام من شأنها أن تثير فزعك، وتجعلك تشعر بأنه من المستحيل إنهاء كل ذلك خلال وقت قصير. 

روتين صباحي 
تعتبر الطريقة التي تبدأ بها يومك بالغة الأهمية، فإذا كنت تملأ صباحك بالعادات الجيدة، مثل تناول فطور صحي أو ممارسة الرياضة أو التأمل، فسوف تغير مجرى يومك وتُحرز تقدماً، وعليك أن تستيقظ أبكر قليلاً من المعتاد، فذلك وحده من شأنه أن يُحسن يومك، لا سيما إذا كرست هذا الوقت الإضافي لسلوكيات صحية ومنتجة وإيجابية.

أعد المحاولة
لتغيير عاداتك، عليك تغيير طريقة تفكيرك وتعلم كيف تتقبل الفشل وتعتبره جزءاً من عملية التعلم، ونقطة انطلاق للنجاح، وفي حين يتجنب معظم الناس تجربة أشياء جديدة لأنهم يخشون التعرض للفشل، يُقبل الناجحون على إجراء التغييرات الجوهرية في حياتهم لأنهم يعلمون أن الإخفاق لا بأس به قبل النجاح، ويمكنهم الاستفادة منه لتحليل سبب الخطأ وتحسين استراتيجيتهم.

الاهتمام بصحتك
من أهم عادات الناجحين الوعي المستمر بالحفاظ على صحتهم، ومراقبة نظامهم الغذائي بعناية وتناول الأطعمة المناسبة بالكميات الصحيحة، كما أنهم يمارسون التمارين الرياضية بانتظام، والتي تستخدم جميع العضلات والمفاصل للتمتع بالمرونة واللياقة، ويحرصون على الراحة والاستجمام والحصول على قسط كافٍ من النوم، وكلها عادات تحفظ الصحة.

إدارة وقتك 
يتميز الأشخاص الناجحون بأنهم يعرفون جيداً كيفية إدارة الوقت بشكل فعال، حيث إن ذلك ضرورة للنجاح في جميع مجالات حياتك، وعلينا أن نعلم مقدار الوقت الذي نضيعه يومياً في القيام بأشياء لا ينبغي علينا القيام بها، مثل الانسياق في تصفح الويب أو الدردشة.