القاهرة (الاتحاد)

من المتوقع أن تحصل النجمة الأميركية ذات الأصول اللاتينية جينيفر لوبيز على لقب «أيقونة الجمهور»، ضمن حفل «جوائز خيار الشعب»، الذي سيُقام 15 نوفمبر على مسرح الفنون الاستعراضية «باركر هانغر» في سانتا مونيكا بكاليفورنيا. وأوضح موقع «EOnline» أنه سيتم تكريم جينيفر (51 عاماً)، لمساهماتها في الموسيقى والأفلام والتلفزيون والأزياء، لا سيما الأداء الملحمي في نهاية الشوط الأول من بطولة دوري الألعاب الرياضية سوبر بول بجانب شاكيرا.
وقالت جين نيل المدير العام لشركة «E! News»، إن لوبيز تتمتع بجاذبية عالية لا مثيل لها، وقد قدمت على مدار أكثر من عقدين عروضاً رائعة شهيرة لا تُنسى، مضيفة أن تكريمها يمهد الطريق للفنانين في جميع أنحاء العالم، ويشجع على زيادة تمثيل الموهوبين اللاتينيين في الموسيقى والأفلام والتلفزيون والأزياء.

«أيقونة الشعب»
وذكر موقع «Female First»، أنه لم يفز بجائزة أيقونة الشعب سوى نجمة مسلسل «الأصدقاء» جنيفر أنيستون في عام 2019، ونجمة فيلم «الأشبينات Bridesmaids» ميليسا مكارثي عام 2018.
ويأتي تكريم جينيفر قبل فيلمها الجديد «تزوجيني Marry Me»، الذي يشاركها بطولته المغني اللاتيني مالوما والنجم الأميركي أوين ويلسون، ومن المقرر أن يُطرح في دور السينما يوم عيد الحب 12 فبراير 2021. 
وفي الوقت نفسه، تستعد جينيفر لإطلاق علامتها التجارية الخاصة بالجمال، بعد أن أعلنت في أغسطس الماضي أنها تعمل على مجموعتها من منتجات التجميل، والتي ستطلقها تحت اسم «جي لو بيوتي J.Lo Beauty.».
ونشرت جينيفر، التي لديها توأمان إيمي وماكس يبلغان من العمر 12 عاماً من زوجها السابق مارك أنتوني، على صفحتها على إنستغرام، صورا لإطلالتها التي استخدمت فيها مستحضرات التجميل الخاصة بها، وعلقت تحتها: «توهج الغروب.. جي لو بيوتي قريباً».
وعلى الرغم من أن الغموض يسود ماركة مستحضرات التجميل المخطط لها، إلا أن لوبيز ليست غريبة على صناعة التجميل، حيث أطلقت بالفعل علامة تجارية ناجحة للعطور تشمل 25 نوعاً باسمها، كما سبق لها أن تعاونت في العام 2018 مع فنان المكياج سكوت بارنز على مجموعة ناجحة من المستحضرات لبشرة متوهجة مميزة.

أشهر أفلامها
وظهرت جينيفر للمرة الأولى في مشهد هوليوودي أوائل تسعينيات القرن الماضي كراقصة في فيلم «In Living Color»، ومنذ ذلك الحين، أصبحت اسماً مألوفاً. كما لفتت الأنظار بعد أول دور رائد لها في فيلم السيرة الذاتية «سيلينا» عن حياة المغنية المكسيكية الأميركية سيلينا كوينتانيلا عام 1997، وأثبتت أنها مؤدية قوية على مدار الثلاثين عاماً الماضية.
ومن أشهر أفلامها «خادمة في مانهاتن» و«المحتالون» و«سيلينا» و«مصممة الزفاف» و«حماتي وحش كاسر» و«الفصل الثاني» و«الفتى في المنزل المجاور»، بجانب عدد لا يحصى من الأغاني الناجحة ومقاطع الفيديو الموسيقية، والجولات الغنائية حول العالم والبرامج التليفزيونية والعمل خلف الكاميرا.

40 مليون ألبوم
باعت لوبيز أكثر من 75 مليون أغنية مسجلة في جميع أنحاء العالم، و40 مليون ألبوم، و16 من أفضل 10 أغان ناجحة، وثلاثة ألبومات حققت المركز الأول، وحققت أفلامها أكثر من 3 مليارات دولار، وأنتجت برامج تلفزيونية، لكنها ليست مجرد سيدة أعمال مجتهدة، فهي أم محبة لتوأم رائعين وزوجة رائعة.