بروكسل (أ ف ب) 

اعتمد وزراء البيئة الأوروبيون استراتيجية لحماية التنوع البيولوجي بشكل أفضل في الاتحاد الأوروبي ومعظم بنود قانون المناخ، باستثناء الحد من الانبعاثات بحلول عام 2030 التي تشكل موضوع مفاوضات صعبة.
في اجتماع عقد في لوكسمبورغ، أيد وزراء الدول الـ27، الاستراتيجية التي اقترحتها المفوضية الأوروبية والتي تقضي بوضع 30 في المئة من البر والبحر في أوروبا تحت الحماية، وقال بيان مشترك: إن «هذا الهدف يجب أن يتحقق بشكل جماعي من قبل الدول الأعضاء التي ستشارك في الجهد المشترك مع مراعاة المعايير الوطنية»، وقالت الوزيرة الألمانية سفينيا شولتز: «أعداد الطيور والحشرات آخذة في التراجع ومناظرنا الطبيعية في حالة يرثى لها بسبب الزراعة الصناعية وقطع الأشجار»، داعية الاتحاد الأوروبي إلى بذل المزيد من الجهود «لإعادة بناء» المناظر الطبيعية.