محمد قناوي (القاهرة) 

تعود النجمة منى زكي إلى السينما بعد غياب أربع سنوات، من خلال فيلمي «الصندوق الأسود»، الذي يعرض خلال الأيام المقبلة، و«العنكبوت» الذي يتم حالياً تصوير المشاهد الأخيرة منه.
وبررت منى لـ«الاتحاد» غيابها عن السينما، باعتذارها عن العديد من الأعمال، التي لا تضيف لها جديداً، ولإحساسها بالمسؤولية تجاه أسرتها التي كانت أشد احتياجاً لها، وثالثاً جائحة فيروس كورونا.
وقالت إنها متفائلة بعرض «الصندوق الأسود»، خاصة بعد طرح البرومو الذي حقق نسبة مشاهدة كبيرة، ويشارك في بطولته محمد فراج، وأسماء جلال، ومصطفى خاطر، وتأليف هيثم وأحمد مصطفى الدهان، وإخراج محمود كامل، وتدور الأحداث حول سيدة حامل تحمل الكثير من الألغاز حول حملها، وعلاقاتها بالأشخاص المحيطين بها. وأشارت زكي إلى أنها تحمست للفيلم، لجودة السيناريو، وفي القصة خيال ممتع، لذلك سعدت بهذه التجربة، وتتوقع أن ينال إعجاب الجمهور.

«العنكبوت»
وأضافت منى: فيلم «العنكبوت» يجمعني بالفنان أحمد السقا مرة أخرى منذ آخر لقاء بيننا في فيلم «من 30 سنة»، ويكتبه محمد ناير ويخرجه أحمد نادر جلال، ويشارك في بطولته ظافر العابدين، يسرا اللوزي، ريم مصطفى، ومحمد لطفي، وتدور أحداثه في إطار الأكشن والتشويق ويتناول موضوعاً جديداً، وأؤدي فيه شخصية مرشدة سياحية، تقع في الكثير من المشكلات، ويتوالى الصراع الدرامي.
وقالت منى: هناك حالة تناغم كبيرة بيني وبين السقا في الفيلم تظهر على الشاشة، فكل الأعمال التي قدمناها سوياً نالت رضا الجمهور، وحققت نجاحاً كبيراً، وهي علامات مهمة في مشواري.
وأشارت منى إلى أنها مشغولة حالياً بتصوير مسلسل «تقاطع طرق» الذي تخوض به السباق الرمضاني المقبل، والذي كان مقرراً عرضه خلال رمضان الماضي، ولكن تأجل بسبب الجائحة وتوقف حركة الطيران.

جائزة فاتن حمامة
وعن تكريمها بجائزة فاتن حمامة للتميز من مهرجان القاهرة السينمائي، أكدت منى زكى أنه شرف كبير لها، لافتة إلى أن فاتن حمامة قيمة كبيرة، ومثل أعلى في الموهبة والثقافة، ويجعلها تشعر بالفخر والسعادة لكل مجهود بذلته طوال سنوات عملها بالفن.
وعن موقفها حال وجود فرصة تجسيد سيرة ذاتية عن شخصية معروفة من جديد، بعد «السندريلا»، قالت منى: لن أختار تجسيد حياة ممثلة، أفضّل أن يكون الدور عن عالمة أو مخترعة، فلدينا نماذج كثيرة عن سيدات ناجحات ورائدات في مصر والوطن العربي. وكشفت منى عن أسباب ظهورها ضيفة شرف في بعض أعمال ياسمين عبدالعزيز، مؤكدة أنه بدافع الصداقة القوية التي تجمعهما، ومؤخراً صورت مشهدين في فيلم «أعز الولد» مع ميرفت أمين ودلال عبد العزيز، موضحة أن المعيار الأساسي للظهور كضيف شرف، في أي عمل فني سينمائي أو تلفزيوني، يكون بدافع الصداقة، أو أن يكون المشهد مهماً لي وللعمل.