ترجمة: عزة يوسف

بالتعاون بين شركتي الأفلام الأميركية «يونيفرسال بيكشرز Universal Pictures» و«سينتينت إنترتينمينت Sentient Entertainment»، يتم إعادة تصوير وإنتاج فيلم الرعب الشهير «الآخرون» (The Others) الذي طرح للمرة الأولى عام 2001 للمخرج أليخاندرو أمينابار، وبطولة نيكول كيدمان.
أوضح موقع «Female First» أن الفيلم الأصلي حقق أكثر من 200 مليون دولار في شباك التذاكر، ليصبح مفاجأة الصيف في ذلك الوقت، وتمت الإشادة به لحصوله على انتباه وإعجاب الجمهور.
ولعبت نيكول دور غريس ستيوارت في الفيلم، وهي أم لطفلين صغيرين يعيشان في منزل ريفي ناءٍ في جزيرة جيرسي في أعقاب الحرب العالمية الثانية، حيث تضطر غريس إلى إخفاء أطفالها بعيداً عن العالم الخارجي بسبب معاناتهم من مرض نادر يجعلهم حساسين للتعرض للضوء، ويكتشفون أن هناك أشخاصاً غامضين يعيشون في منزلهم.
ومن المقرر أن تتولى المنتجة رينيه تاب والمنتج كريستوفر توفين إنتاج المشروع الجديد، إلا أنه لم يتم الإعلان عن المخرج أو طاقم التمثيل، ومن غير المعروف ما هي الأحداث التي سيأخذها الفيلم من القصة الأصلية.
وأعربت رينيه عن سعادتها للعمل على الفيلم، وإعادة تخيله لجمهور جديد بشكل عصري، وقالت إن موضوعه مناسب وسط تفشي جائحة «كورونا»، والعزلة ورغبة الجميع في حماية أطفالهم وأنفسهم.