أحمد القاضي (القاهرة)

اكتشف أثريون مصريون مخطوطة فرعونية يتخطى عمرها 4000 عام، في أحد التوابيت بمنطقة سقارة..  وتعود المخطوطة التي تعد الأقدم على الإطلاق إلى عهد الفرعون أمنتوحتب الثاني، الذي حكم عام 2010 قبل الميلاد، وتحتوي على تعويذة نقل المتوفي إلى عالم الآلهة، حيث كان الفراعنة يؤمنون بأن التعاويذ تساعد المتوفي أثناء العبور إلى الحياة الجديدة.. وتكشف المخطوطة المكتشفة عن نصوص استخدمها الفراعنة في الجنازات، منها شرح طريقة انتقال الروح إلى عالم أوزوريس إله الموت عند قدماء المصريين.