باريس (أ ف ب)

رفع ناشطون من حركة «إكستنكشن ريبيليين» البيئية لافتة تحمل عبارة «تمرّدوا» على الطابق الأول من برج إيفل في باريس، وتشكّل هذه الخطوة انطلاقة رمزية في فرنسا لما يعرف بـ«تمرّد أكتوبر الدولي»، الذي يسعى للمطالبة بتحركات فاعلة للتصدي لأزمة المناخ.
وأشار ناشطون من أمام البرج إلى أن حوالي 20 شخصاً شاركوا في تنفيذ المبادرة، بينهم ثمانية «متسلقين» رفعوا اللافتة المكتوبة بأحرف سوداء كبيرة على خلفية زهرية.