القاهرة (الاتحاد)

زعم منسق الأغاني الفرنسي ديفيد غيتا، أن المطربة الأميركية الشهيرة مادونا رفضت العمل معه بسبب برجه النجمي.
وقال ديفيد في مقابلة خاصة، إن مادونا كانت مهتمة بالعمل معه بعد أن فاز بجائزة «غرامي» عام 2011، وعملا على إعادة توزيع أغنيتها «المسدس الدوار».
وأضاف أنهما اجتمعا بعد ذلك، وأخبرته أنها أحبت توزيع الأغنية وتريده أن ينتج ألبومها التالي، وتناولا الغداء معاً، وتحدثا عن كل شيء بخصوص الألبوم والموسيقى، وكانت الأمور تمضي بشكل رائع، حتى كشف عن برجه الفلكي وهو «العقرب».
وقال الدي جي الشهير: إن مادونا تحول وجهها فجأة، وقالت: «أنا آسفة، لن نتمكن من العمل معاً، كان من دواعي سروري التعرف عليك، وداعاً».
وذكر موقع «Independent» أنه على الرغم من أن سبب قيام مادونا بذلك غير معروف، فإن تقريراً صحفياً أوضح أن أصحاب برج العقرب شخصيات عاطفية وخيالية وقوية، ولكن لا ينبغي العبث مع المضطربين منهم لأن لسعتهم قاتلة.