واشنطن (أ ف ب) 

اتهم معهد بحثي «فيسبوك» بإتاحة الفرصة لنشر إعلانات مضللة بشأن المناخ، رغم تأكيد الشبكة الاجتماعية تصديها للمشكلة.
واستخدمت مجموعة «إنفلونس ماب» بيانات عامة من «فيسبوك» لتحديد 51 إعلاناً، تنفي علاقة الأنشطة البشرية بالتغير المناخي، وحققت هذه الإعلانات أكثر من ثمانية ملايين مشاهدة خلال النصف الأول من 2020.
وحصل ذلك رغم تشديد «فيسبوك» مجدداً في سبتمبر على «التزامها بمكافحة التغير المناخي».
ومن أصل 51 إعلاناً جرى رصدها، لم تسحب «فيسبوك» سوى إعلان واحد، فيما بقيت الإعلانات المتبقية طوال الفترة المخصصة للحملة المرافقة لها.