جارشينج (د ب أ)

كشفت نتائج استطلاع للرأي أن 37% من الألمان ألغوا زياراتهم للطبيب أثناء أزمة كورونا خوفاً من الإصابة بالعدوى.
جاء ذلك في استطلاع أجراه معهد «يوجوف» لحساب شركة التأمين «سويس لايف» وشمل 2158 شخصاً، وأوضحت النتائج أن هذه الإلغاءات ربما كانت هي السبب في زيادة حالات الشكوى من آلام الظهر.
يشار إلى أنه لا توجد إحصائية رسمية حتى الآن عن عدد المرات، التي تم فيها إلغاء زيارة لعيادة الطبيب أو المستشفى في ألمانيا بسبب كورونا، غير أن نتائج الاستطلاع والتصريحات الصادرة عن أطباء ومستشفيات، أظهرت أن عدداً كبيراً من المرضى ألغوا أو أجَّلوا مثل هذه الزيارات في بداية تفشي الجائحة.