سيدني (أ ف ب)

ينتشر في قاع البحار نحو 14 مليون طنّ من الميكروبلاستيك، الناجم عن تحلّل كمّيات كبيرة من المخلّفات التي تلقى سنوياً في الماء، بحسب الوكالة الوطنية الأسترالية للأبحاث. وتقدر هذه الكمّية من الملوّثات بـ25 ضعفاً من القدر الذي رصدته دراسات سابقة.
واعتمدت الوكالة الأسترالية على روبوت يمكنه الوصول إلى عمق 3 آلاف متر لأخذ عيّنات من مواقع قبالة الساحل الجنوبي لأستراليا. وقالت دينيس هاردستي، الباحثة الرئيسة في مشروع رصد قاع البحار: «أظهرت أبحاثنا أن المحيط السحيق بئر للجزيئات البلاستيكية.. فوجئنا بهذه الكميّة الكبيرة في مواقع عميقة إلى هذا الحدّ».